امرأة تهين رمز الدولة بتحريفها للنشيد الوطني





ستكون محكمة غليزان قريبا، على موعد مع البت في قضية إهانة لرمز من رموز الدولة، يتعلق الأمر بالنشيد الوطني، عقب تورط شابة في الثلاثينات من عمرها في تحريف النشيد الوطني لشاعر الثورة المجيدة مفدي زكريا بطريقة غير أخلاقية، استعملت فيها صورا فوتوغرافية للخمور والمخدرات، والسجائر ونشرها عبر موقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك باسم مستعار.
 وبخصوص قضية الحال، فقد قامت المتهمة بنشر المقطع السادس من النشيد الوطني الذي ألفه شاعرالثورة الجزائرية مفدي زكريا ولحنه الموسيقار المصريمحمد فوزي، واطلعت "الشروق" على ما نشرت المتهمة، حيث أقسمت فيها بالخمور بدلا من النازلاتالماحقات، ومجدت المخدرات والسجائر، وهو ما يعتبر إهانة واضحة لرمز من رموز الدولة الجزائرية وهوالنشيد الوطني.
تجدر الإشارة، إلى أن المتهمة بإهانة النشيد الوطني،  هي موقوفة حاليا بالمؤسسة العقابية ببلعباس بوزقزة،بتهمة التشهير عبر الفايسبوك، حيث أضرت بإحدى الفتيات بعدما قامت بنشر صورها عبر صفحتها الخاصةالتي تحمل اسما مستعارا، لتدان بستة أشهر حبسا نافذا، وهي التي حاولت الانتحار داخل القاعة أثناءمحاكمتها.