منتدى شباب تينركوك
دخول
المواضيع الأخيرة
حل تمرين 15 ص 102 رياضيات 3 ثانويالأحد أكتوبر 29, 2017 8:17 pmRed ai
رزنامة العطل الجامعية 2017/2018الجمعة أكتوبر 27, 2017 9:45 amRed ai
مواضيع مماثلة
    بحـث
    نتائج البحث
    بحث متقدم
    المتواجدون الآن ؟
    ككل هناك 10 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 10 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

    لا أحد

    مُعاينة اللائحة بأكملها

    احصائيات
    هذا المنتدى يتوفر على 1086 عُضو.آخر عُضو مُسجل هو rafikove فمرحباً به.أعضاؤنا قدموا 19727 مساهمة في هذا المنتدىفي 6991 موضوع

    شاطر
    استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
    avatar
    ابو اسامة
    الإدارة العامة للمنتدى
    الإدارة العامة للمنتدى
    الجنس : ذكر
    عدد الرسائل : 1738
    العمر : 58
    مقر الإقامة : تنركوك زاوية الدباغ
    تاريخ التسجيل : 21/11/2008
    التقييم : 143
    نقاط : 3721
    http://www.tinerkouk.banouta.net

    الرمد الحبيبي يهدد 1400 تلميذ بالعمى في الجنوب

    في الأربعاء يونيو 06, 2012 8:31 am
    عددد كبير من سكان وأطفال مدارس الجنوب الجزائري الكبير مهدد بالإصابة بالرمد الحبيبي أو ما يعرف بمرض التراكوم، مما يتطلب تنسيق الجهود بين كافة الأطراف المعنية من أجل وقاية الأطفال من هذا المرض المنتشر بكثرة في مناطق الجنوب.
    أفادت إحصاءات رسمية أنه في السنة الماضية تم تسجيل أزيد من 1400 مصاب بالرمد الحبيبي في الوسط المدرسي بولايات الجنوب، حيث يتراوح سن المصابين بين 6 سنوات و13 سنة، وعلى الرغم من آن الجهات الوصية عكفت على توزيع ملايين قنينات المرهم في الوسط المدرسي كل سنة غير أن الأطباء يرون أنها غير كافية وليست استراتيجية علاجية على المدى الطويل طالما أن أطفال المدارس يستفيدون منها كل ثلاثة أشهر فقط .
    ولا زالت ولايات غرداية، ورڤلة والوادي تسجل سنويا من 150 إلى 200 حالة في الوسط المدرسي وسط غياب استراتيجية فعالة للقضاء عليه، خاصة في بعض التجمعات النائية التي تنعدم فيها المرافق الصحية، وتعرف تدهورا بيئيا كبيرا للمحيط، علما أن الرمد الحبيبي هو عبارة عن التهابات في العين، وهو ثلاثة أنواع الرمد البكتيري الذي يؤدي إلى تكون تقرحات، الرمد الربيعي حيث تنحصر أسبابه في مؤثرات خارجية كحرارة الجو، ويعرف الرمد الحبيبي أو الفيروسي وهو الأكثر انتشارا بمناطق الجنوب على انه معد ويتموقع في قرنية العين، ويظهر هذا المرض للعيان مع مطلع كل صائفة، أي بدءا من نهاية شهر مارس وهو الوقت الذي تكثر فيه الرياح والعواصف الرملية، ومن بين ابرز العوامل التي تساهم في انتشاره عامل البيئة كتدهور المحيط المعيشي، وانتشار الفضلات والأوساخ، وتسرب المياه القذرة، وانعدام التغطية الصحية.
    وتشهد غالبية الولايات الجنوبية تدهورا للمحيط البيئي وانعدام الأجهزة الطبية الحديثة التي تساعد على اكتشاف الإصابات، فضلا عن قلة المراكز الخاصة لمعالجة أمراض العيون، ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، "فإن الرمد الحبيبي معد وناتج عن نوع من بكتيريا الكلاميديا، تنتقل عدواه من شخص مصاب إلى آخر خصوصاً في البيئة المزدحمة التي تقل فيها المياه ويكثر فيها الذباب .
    وتساهم العادات اليومية غير الصحية مثل سوء التخلص من النفايات الصلبة أو عدم الاهتمام بنظافة الوجه في انتشار المرض، الأمر الذي يتطلب تضافر جهود كافة الشركاء المعنيين من أجل مكافحة هذا المرض والحد من انتشاره، والذي يشكل أحد التحديات الخطيرة التي تهدد صحة أطفال الجنوب، زيادة على ضرورة إعادة بعث النشاط التحسيسي داخل المؤسسات ا[لتربوية .
    عن الشروق اليومية

    _________________________________________________


    إن الله في عون العبد مادام العبد في عون أخيه

    http://www.tinerkouk.banouta.net
    استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
    صلاحيات هذا المنتدى:
    لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى