منتدى شباب تينركوك

شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
ابو اسامة
الإدارة العامة للمنتدى
الإدارة العامة للمنتدى
الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 1738
العمر : 58
مقر الإقامة : تنركوك زاوية الدباغ
تاريخ التسجيل : 21/11/2008
التقييم : 143
نقاط : 3721
http://www.tinerkouk.banouta.net

مشروع جديد لنقل المياه من الجنوب نحو الشمال

في الإثنين أبريل 09, 2012 1:51 pm

قال وزير الموارد المائية عبد المالك سلال أمس بأن مكتب الدرسات الأجنبي المكلف بدراسة مشروع نقل المياه الشروب من الجنوب إلى السهوب سيوشك على إنهاء الدراسات ولن تتجاوز نهاية العام الحالي، وذلك لضمان نقل حوالي 600 مليون متر مكعب سنويا من المياه من شمال ولاية المنيعة نحو الجلفة والمسيلة وتيارت.
وأكد الوزير بأنه يصعب حاليا تقدير تكلفة المشروع قبل انتهاء مرحلة الدراسة، موضحا بأن أكبر مشروع في الجنوب لنقل المياه من إليزي إلى تمنراست قدرت تكلفته بـ 190 مليار دينار، وبخصوص المياه الجوفية المشتركة ما بين تونس وليبيا والجزائر أو ما يعرف بالمياه الألبية، قال سلال بأنه رغم المشاكل القائمة في تونس فإن عملية توزيعها لن تتأثر، لأننا أبرمنا اتفاقا ينظم عملية التوزيع، ورغم تغيير الحكومة، فإن الدولة ستبقى كما هي ولن تتأثر، في تلميح إلى تنصيب حكومة جديدة بعد رحيل الرئيس السابق زين العابدين بن علي.
وفيما يتعلق بكمية المياه المشتركة ما بين الدول الثلاث، قال سلال بأنها كمية قليلة مقارنة بالمياه الجوفية في الجزائر، التي تقدر بـ 45 ألف مليار متر مكعب، وتتوزع على مساحة 850 ألف كلم مربع، وأفاد بأن زيارته لولاية غرداية تندرج ضمن متابعة مشاريع القطاع بالمنطقة، وبالأخص حماية مدينة غرداية من الفيضانات بعد النكبة التي عاشتها في أكتوبر 2008، إلى جانب تزويد السكان بالماء الشروب الذي بلغ معدله بالولاية أزيد من 200 ل/ي لكل مواطن.
بحسب وزير الموارد المائية فإنه لولا إنجاز الشطر الأول من سد وادي الأبيض لكانت خسائر تلك الفيضانات أكبر، وبغرض تفادي تكرار الكارثة، أصر المصدر ذاته بأن هناك ثمة مشاريع يتم إنهاؤها، منها أربعه سدود منها سد وادي الأبيض بـ 943 مليون دج، سد الحيمر والغرازيل بقيمة 840 مليون دج، وقال سلال بأن هناك عجزا بحوالي 11 بئرا بغرداية.
وزار الوزير محطة معالجة المياه المستعملة ببلدية بريان التي انطلقت الأشغال بها هذا الأسبوع، وحددت مدة إنجازها بـ 8 أشهر وبتكلفة إجمالية قيمتها 350 دج، وتهدف لإعادة استخدام المياه المستعملة في الفلاحة، ومكافحة الأمراض المتنقلة عبر المياه وحماية البيئة، كما وقف الوزير على مشروع تغطية وادي ميزاب بالإسمنت المسلح لحماية المياه السطحية من التلوث، وذلك على مسافة 25 كلم.
لكن ما المقابل الذي منحتموه الى الصحراء بعد البترول الغاز الماء والهواء وملابسنا وفي المقابل ناخذ السخرية واللامبالاة

_________________________________________________


إن الله في عون العبد مادام العبد في عون أخيه

http://www.tinerkouk.banouta.net
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى