حتفلت الفيفا، الأحد، بعيد ميلاد التقني الجزائري جمال بلماضي، الذي يشرف حاليا على تدريب فريق لخويا القطري.
وأطفأ بلماضي، الأحد، شمعته الـ 36، بعد أن أبصر النور منتصف سبعينيات القرن الماضي جنوب العاصمة الفرنسية باريس، من أبوين جزائريين تمتد جذورهما الإجتماعية لمدينة مستغانم.
وتمكّن بلماضي من حفر إسمه بأحرف من نور، لما قاد لخويا الأسبوع الماضي لتثبيت نفسه بطلا للدوري القطري، مكرّرا سيناريو الموسم المنصرم، في إنجاز تاريخي لهذا النادي الصغير.
وصار بلماضي واحدا من المدربين الذي أثمرت أعمالهم في الجهاز الفني مبّكرا رغم حداثة عهدهم بهذه الوظيفة، مثلما هو الشأن للتقني البرتغالي أندري فياش بواش، الذي حقق "مأثرة خرافية" الموسم الماضي مع فريق بورتو وعمره 33 سنة فقط! من خلال إحراز 3 كؤوس محلية وواحدة أوروبية.

_________________________________________________


إن الله في عون العبد مادام العبد في عون أخيه

http://www.tinerkouk.banouta.net