منتدى شباب تينركوك

شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
ابو اسامة
الإدارة العامة للمنتدى
الإدارة العامة للمنتدى
الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 1738
العمر : 58
مقر الإقامة : تنركوك زاوية الدباغ
تاريخ التسجيل : 21/11/2008
التقييم : 143
نقاط : 3721
http://www.tinerkouk.banouta.net

قلة انتشار ثقافة الأنترنت في مناطق الجنوب الجزائرى

في الإثنين أغسطس 29, 2011 1:33 am
[center]
-ضعف كبير في عدد المشتركين يبرره الفقر الزاحف والعزلة القاتلة
تسجل ولاية ورفلة ضعفا كبيرا في الربط بشبكة الانترنت خاصة في الوسط الريفي، كما يوازي هذا الوضع فوضى في فضاءات الانترنت تضع أغلبها خارج مجال المراقبة الأخلاقية والقانونية والجبائية.
تشير المعطيات التقريبية المتاحة في هذا المجال إلى عدم تجاوز عدد المرتبطين بشبكة الانترنت في ولاية ورفلة، سقف العشرة آلاف مشترك، وهو رقم يبدو ضعيفا جدا في هذا الوقت بمقارنته بإجمالي سكان الولاية الذي يتجاوز 600 ألف نسمة، وعند معرفة النسبة الهامة التي تشكّلها الهيئات العمومية والمؤسسات والشركات من إجمالي المشتركين، مما يعطي مؤشرا متواضعا جدا حول مستوى التغطية والاشتراك الفردي.
كما تشير معطيات أخرى إلى أن متوسط مستعملي الأنترنت يصل إلى نحو 25 ألفا، يجد أغلبهم فرصته في ذلك من خلال فضاءات وقاعات الانترنت المتاحة والتي يصل عددها ''الخام'' إلى نحو 100 قاعة، غير أن الملاحظة التي تقفز إلى الواجهة في هذا الشأن، هي حال الفوضى التي تبقى تطبع نشاط هذه القاعات والتي يفتقر أغلبها للسجلات أو التراخيص القانونية المنظمة لنشاطها كمؤسسات مصنفة، حيث لا يوجد إلا نحو 10 منها معتمدة، وهو وضع يضعها خارج دائرة المراقبة بمفهومها الأخلاقي والقانوني والجبائي.
ويلاحظ مهتمون بهذا الموضوع في ورفلة أنه وبالإضافة إلى حال الفقر الزاحف الذي تعاني منها المناطق الريفية في مختلف جهات الولاية، والتي تضع فكرة اقتناء حاسوب، والربط بالانترنت ـ إن وصل صداها إلى تلك المناطق ـ في ''خانة الترف العبثي'' وفي ذيل الاهتمامات، فإن العزلة وضعف التغطية بشبكة الهاتف الثابت الذي يبقى السبيل الشائع في عمليات الاشتراك في الانترنت، زادت بدورها في تضييق دائرة انتشار هذه الثقافة. كما تلعب ظاهرة كثرة انقطاعات خدمة الهاتف بسبب كثرة عمليات الحفر وتعرض الشبكات للتخريب من طرف عصابات سرقة الكوابل النحاسية التي نهبت سنة 2007 أكثر من 35 كلم من الشبكة وعزلت مئات المشتركين وكلّفت الشركة خسائر جسيمة، دورا سلبيا في كبح مساعي توسيع الخدمة وعدد المشتركين، وهو وضع يكرس أسباب التخلف الكبير المسجل في هذا المجال ويعرّض مع الوقت أطفال وشباب هذه المناطق المحرومة، خاصة في الوسط الريفي، أين تتمظهر كل صور العزلة والحرمان، وتنعدم كل وسائط التثقيف والاتصال الحديثة إلى ''عاهات'' معرفية خطيرة سيكون لها الأثر السلبي على نمو وتوازن شخصيتهم.[/center]


_________________________________________________


إن الله في عون العبد مادام العبد في عون أخيه

http://www.tinerkouk.banouta.net
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى