الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
مشاركة و تواصل
المواضيع الأخيرة
» اختبار الفصل الثالث في مادة الرياضيات 2ع د+2ر ت
الأربعاء أكتوبر 29, 2014 9:58 pm من طرف حياة رياضيات

» اختبار في اللغة العربية للسنة الثالثة ابتدائي
الثلاثاء أكتوبر 21, 2014 10:04 am من طرف وسامسناء

» أناشيد رائعة لاطفال القسم التحضيري
الأحد سبتمبر 14, 2014 10:31 pm من طرف chibane widad

» مساحة كبيرة من بلدية تينركوك تم التنازل عنها لبلدية تيميمون ؟؟؟؟؟؟؟
الجمعة سبتمبر 05, 2014 8:58 pm من طرف ابو اسامة

» تشغيل الأنترنت عبر القمر الصناعي "شرح مفصل"
السبت أغسطس 30, 2014 5:36 pm من طرف ahmednoser

» تحية عطرة مني اليكم
الجمعة أغسطس 08, 2014 10:16 pm من طرف houda souf

» جاوب بصحيح ام خطأ
الجمعة يوليو 18, 2014 3:03 am من طرف hanin taata

» رمضان كريم
الثلاثاء يوليو 08, 2014 5:32 pm من طرف جراد

» كلمات ليست كباقي الكلمات
الجمعة يوليو 04, 2014 3:13 am من طرف الليل محمد

» مادا يمكنني ان اعمل
الأحد يونيو 29, 2014 12:42 pm من طرف أية

» هل الماضي كان اجمل اماالحاضر ؟؟؟
الأحد مايو 25, 2014 3:29 am من طرف magda

» قرار من بلديتي سالي ورقان
الأربعاء مايو 21, 2014 6:59 pm من طرف ابو اسامة

» اختبار الفترة الثانية في مادة اللغة العربية وآدابها /3أف//الحل
الثلاثاء أبريل 29, 2014 12:33 am من طرف abdou-prince

» الفرض الأول للفصل الثالث في مادة اللغة العربية وآدابها 3أف
الثلاثاء أبريل 29, 2014 12:32 am من طرف abdou-prince

» امتحان البكالوريا التجريبي في مادة اللغة العربية وآدابها مع الحل -دورة ماي2013-
الثلاثاء أبريل 29, 2014 12:29 am من طرف abdou-prince

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 4 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 4 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 260 بتاريخ الأحد مارس 03, 2013 9:39 pm
التقسيم الاداري في الجزائر551
شاطر | 
 

 التقسيم الاداري في الجزائر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالرحيم
عضو جديد
عضو جديد


الجنس: ذكر
عدد الرسائل: 1
العمر: 26
مقر الإقامة: تيميمون
تاريخ التسجيل: 26/03/2010
التقييم: 11
نقاط: 4

مُساهمةموضوع: التقسيم الاداري في الجزائر   الجمعة مارس 26, 2010 12:33 pm

عناصرالبحث
 مقدمة

1) أهمية التقسيم الإداري
2) أسس و معايير التقسيم الإداري
3) وحدات التقسيم الإداري في الجزائر
4) تطور شبكة التقسيم الإداري في الجزائر :
• مرحلة ما قبل الاستقلال.
• مرحلة ما بعد الاستقلال.
5) أهم ركائز وأهداف التقسيمات الإدارية في الجزائر .
6) عيوب التقسيمات الإدارية في الجزائر .
7) العلاقة بين الإدارة المركزية والإدارة المحلية في الجزائر .
Cool الإدارة المحلية في الجزائر ومكانتها في التقسيمات الإدارية .

9) لمحة عن التقسيم الإداري المرتقب بحلول 2010.
 الخاتمة

مقدمة:
بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين وعلى من ولاه بإحسان إلى يوم الدين وعلى أزواجه أمهات المؤمنين وبعد :
كانت الإدارة بالجزائر قبل الاستقلال تخضع لنظامين إداريين مختلفين ، فقسم منها كان يخضع لجيش الاحتلال الذي كان يتولى السلطة في جنوب البلاد في حين أن القسم الثاني كان يخضع للسلطة المدنية الفرنسية التي كانت تسيطر على الحكم في شمال البلاد،وبعد الاستقلال ،وقع على عاتق الدولة الجزائرية مسؤولية توحيد النظام الإداري على المستوى الوطني ، وقد اصطدمت الجزائر بصعوبات عملية،في عملية التوحيد وأهم هذه العوامل ، تخلي الإطارات الفرنسية عن مسؤوليتها دون تكوين الإطارات الجزائرية لتحل محلها بالإضافة إلى عوامل اقتصادية واجتماعية أخرى ، وفي خضم هذه التحديات كان لابد من التغلب على هذه الصعاب بدا بتكوين الإطارات والعمل على توحيد العمل الإداري وإتباع سياسة تقسيمات إدارية جديدة ،كانت فيها البلديات تمثل القاعدة الأساسية ثم تليها الولايات ، وهذا بهدف الاستجابة السريعة للقرارات السياسية ومسايرة سرعة النمو الاقتصادي في البلاد.
ويلعب التقسيم الإداري وما صاحبه من هيكلة للأنشطة الاقتصادية وتطوير البنية التحتية والمرافق إضافة إلى إشراك الجماعات المحلية في سلطة اتخاذ القرار ،وفي عملية صياغة الصورة المستقبلية للنمو والتطوير دورا حاسما في التنمية الوطنية وفي اللامركزية والديمقراطية وسنحاول في بحثنا هذا التطرق إلى أهم التقسيمات الإدارية بدا بركائزها وأهدافها ومدى مسايرتها لعملية التنمية والى أي مدى وصلت الإدارة الجزائرية .





1) أهمية التقسيم الإداري
للتقسيم الإداري أهمية رئيسية في التنظيم الوسطي خاصة فيما يتعلق بتكوين الهيكلة الحضرية أو النظام الحضري بصفة عامة في البلدان السائرة في طريق النمو كالجزائر مثلا أين تعتبر القرارات الإدارية ذات تأثير كبير في توجيه جميع مواقع التجهيزات الاقتصادية والأنشطة البشرية وعلاقتها بحركات السكان وأماكن استيطانهم ،كما أن وضع خريطة إدارية لدولة يبنى على أسس ومعايير يجب الأخذ بها عند أي تقسيم ادري .
2) أسس ومعايير التقسيم الإداري
ينبغي أن تتوفر وحدات الشبكة الإدارية للشروط والمعايير التالية عند إحداث أي تقسيم إداري وهي:
1-أن يكون الإقليم واسعا حتى يتمكن وسطه من استيعاب المشاريع الاقتصادية والتنموية .
2-يجب أن يحتوي الإقليم على الأيدي العاملة والإطارات الفنية لتنفيذ المشاريع.
3-أن تكون للإقليم منافذ اتصال بالأقاليم المجاورة والعالم الخارجي.
4-يساعد عامل الوعي ووحدة الانتماء إلي تواجد نية النهوض بالأقاليم الإدارية الجديدة .
لكن عند تفحص هذه الشروط والمعايير المذكورة مع محاولة معرفة مدى توفرها في الأقاليم الإدارية الجزائرية الحديثة النشأة نلاحظ أن جلها غير معمول به ويتضح ذلك خاصة في الأقاليم الإدارية الداخلية عبر السهول العليا والجنوب .









3) وحدات التقسيم الإداري في الجزائر :
ا-الولاية: هي جماعة إقليمية محلية ذات شخصية معنوية واستقلال مالي ، وهي همزة وصل بين الإدارة المركزية(الدولة) والإدارة المحلية من جهة أخرى تدار بواسطة المجلس الشعبي الولائي الذي يضم ممثلين منتخبين من طرف سكان الولاية .
ويعتبر الوالي رجل إدارة فهو يمثل السلطة المركزية في الولاية لذلك يحوز سلطة الدولة في الولاية .
ب- الدائرة : هي جزء من الولاية تشمل عدد من البلديات وهي ليست إلا قسما إداريا لاتتمتع بالشخصية المعنوية ولا يوجد بها أي هيئة محلية منتخبة وهي عبارة عن جهاز وسيط بين البلدية والولاية .
ج- البلدية : هي الوحدة الإقليمية الأساسية الأولى في بنيان الدولة وهي لجماعة أولى من جماعات الدولة تباشر أعمال التنمية التي تخصها وحدها ضمن حدودها وذلك بواسطة أجهزتها الخاصة بها في مقدمتها المجلس الشعبي البلدي .
4) تطور شبكة التقسيم الإداري في الجزائر :
شهدت الجزائر عدة تقسيمات إدارية وذلك في مرحلتين :
1-التقسيم الإداري خلال المرحلة الاستعمارية : كانت توجد في الجزائر خلال الفترة الاستعمارية والى غاية 1956 ثلاثة أنواع من البلديات مهيكلة في ثلاثة عمالات "الجزائر – وهران – قسنطيينة " .
ا- البلديات الحضرية وشبه حضرية : كان يتركز فيها المستوطنون الاوربيبون وهي مسيرة بنفس النمط الفرنسي المسير للبلديات وكانت موزعة عبر الشريط الساحلي والتل .
ب-البلديات المختلطة :كانتا تضم القرى والمد اشر المأهولة بالجزائريين .
ج- بلديات العرب "لاندجان" : كانت متواجدة في السهول العليا والصحراء مسيرة تحت الحكم العسكري بعد 1956 أصبحت الجزائر مقسمة إلي 15 عمالة (13عمالة في شمال البلاد ، 2في الجنوب الساورة والواحات ) كما ارتفع عدد الدوائر إلي 90 دائرة والبلديات 1577 بلدية .



2-التقسيم الإداري بعد الاستقلال :
أعيد النظر في التقسيم الإداري بالجزائر في ديسمبر 1965 فتقلص عدد الوحدات الإدارية البلدية والولائية في الجزائر إلي 15ولاية ، 91 دائرة ، 676 بلدية .
وفي سنة 1974 ارتفع عدد الولايات إلي 31 ولاية وعدد الدوائر إلي 160 دائرة وعدد البلديات إلي 704 بلدية وفي ستة 1984 حدث تعديل أخر علي الخريطة الإدارية للجزائر ليرفع عدد الولايات إلي 48 ولاية 1541 بلدية و742 دائرة .
-وفي 1979 عززت الخريطة الإدارية للجزائر بنظام إقليمي جديد هو نظام المحافظة وبذلك نظمت العاصمة في إطار محافظة الجزائر الكبرى 809.19 كم ² بها 28 بلدية حضرية تسمى الدوائر الحضرية و 29 بلدية عادية .
لكن هذا النظام ألغي سنة 1998بقرار من المجلس الدستوري حيث تمت العودة بالجزائر العاصمة إلى نظام الولاية عام 2000.
5) أهم ركائز وأهداف التقسيمات الإدارية في الجزائر :
 تحقيق نوع من التنظيم الترابي للوحدات الإدارية بحيث تتماشى الحدود الإدارية مع الحدود الوظيفية للأقاليم .
 تقليص مساحة الولايات التي تضم المدن الكبرى " وهران- قسنطيينة - عنابه لإتاحة الفرصة للمدن المتوسطة التي رقيت إلى عاصمة ولاية .
 تدعيم عواصم الولايات الحديثة بالتجهيزات والمرافق وتحويلها إلى مراكز خدمة إقليمية ومحلية لكن للأسف الواقع حال دون تحقيق العديد من الأهداف نظرا للعديد من المشاكل والعراقيل التي واجهت هذه التقسيمات .
6) عيوب التقسيمات الإدارية في الجزائر :
تتضح لنا هذه العيوب من خلال التطرق إلى إشكالية الفوارق بين البلديات والى أزمة التنظيم الإقليمي للبلديات في الجزائر فمن يطلع على " ميثاق البلدية " في الجزائر يدرك تماما مدى أهميتها والدور الكبير المسند إليها في الإنماء والتعمير ومدى اتساع اختصاصاتها إلا أن هذه الأخيرة مفيدة إلى حد كبير بتدخل سلطة الرقابة ، فالرقابة الإدارية على البلدية في الجزائر مشددة مما يوجب على قادة هاته البلديات الارتباط بالأجهزة المركزية ،وهذه الضغوط الرقابية تعتبر من أهم أسباب أزمة الإدارة المحلية بالجزائر بالإضافة إلى أسباب أخرى وما يعاب أيضا على هذه التقسيمات الإدارية أيضا هو تلك التناقضات التي ظهرت بحيث تمثلت في عدم وجود تسلسل للمدن في ممارسة السيدة الإقليمية بحيث أعطيت لبعض المدن وظيفة القيادة الإدارية وهي ذات حجم صغير مقارنة مع مجالها الإداري الكبير وهذا يتضح أكثر في التقسيم الإداري لسنة 1984 إضافة إلى عيوب أخرى نذكر منها كثرة عدد الولايات والدوائر وارتفاع أعدادها من تقسيم لآخر ، ورغم ارتفاع عدد البلديات في هذه التقسيمات إلا أنه يبقى ضعيف مقارنة بدول أخرى كفرنسا فبعض الملاحظات يصل عدد البلديات بها إلى 20000 بلدية كون ارتفاع عدد البلديات هو الذي من شانه أن يلعب دورا حاسما في التنمية الوطنية والبلدية هي الأقرب للمواطن ولها القدرة على حصر مشاكل المواطن واهتماماته عكس الولاية.
7) العلاقة بين الإدارة المركزية والإدارة المحلية في الجزائر :
يمكن تشخيص هذه العلاقة من خلال معرفة اختصاصات رئيس المجلس الشعبي البلدي والوظائف التي تقوم بها البلدية كما سيأتي :
يقوم رئيس المجلس الشعبي البلدي ممثلا للدولة بالتكفل بالمسائل التالية :
1-نشر وتنفيذ القوانين وباللوائح والأنظمة في إطار البلدية .
2-التصديق على التوقيعات .
3-مراجعة قوائم الانتخابات .
4-القيام بمباشرة كل مسائل الحالة المدنية والسجلات .
Cool الإدارة المحلية في الجزائر ومكانتها في التقسيمات الإدارية :
الإدارة المحلية في العصر الحديث ضرورة هامة فهناك ضغوطات يفرضها الواقع المعاش ويوجب الأخذ بها كون أن المواطن الجزائري بحاجة التقرب أكثر من الإدارة ولن يتسن له ذلك إلا بالمشاركة في إدارة شؤونه المحلية و المصلحية من خلال المجالس المنتخبة، فالإدارة المحلية أقدر على مواجهة الأزمات من الأجهزة المركزية ،وهي تساعد هذه الأخيرة فالتكفل أكثر بانشغالات المواطن.
9) لمحة عن التقسيم الإداري المرتقب بحلول 2010:
يتم الحديث بإدخال تعديلات على التقسيم الإداري لعدد من الولايات والدوائر بحلول 2010 من خلال اعتماد 107 مقاطعة إدارية جديدة يشرف عليها ولاة منتدبون والوالي المنتدب يتكفل تحت سلطة الوالي بتنفيذ الإجراءات الإدارية والخدمات العمومية المتعلقة بتنفيذ برامج المقاطعات ، كما سيشرف على الوزراء المنتدبين الممثلين للمجلس الولائي والممثلين أيضا للمقاطعة الإدارية ويتم تحديد مهامهم بناءا على مرسوم تنفيذي ، ويأتي هذا التقسيم حسب ما أعلن عنه في إطار تقوية تمثيل عدد من الدوائر بهدف مواجهة مشاكل المواطن اليومية .
وكما سبق الذكر فان هذا التقسيم سيمس 107 دوائر موزعة على 47 ولاية فبولاية قسنطيينة مثلا ستمس التغيرات كلا من دوائر الخروب ، زيغوت يوسف ،عين عبيد، حامة بوزيان ،ابن زياد ،قسنطيينة .
ووهران فسيمس التغيير كل من دائرة السانية ، بوتليليس ، عين الترك ، أرزيو ، بطيوة ، قديل ،واد تليلات ،بير الجير ،ودائرة وهران .
أدرار مثلا ستؤول دائرة برج باجي مختار وتيميمون إلى مقاطعة إدارية .
وغرداية سيمس التغيير كل من المنيعة ، متليلي ، القرارة .
إضافة إلى الولايات الأخرى للوطن التي ستشهد تغيرات مماثلة ، أما العاصمة فغير معنية بهذا التقسيم.






الخاتمة
وفي الأخير يمكن القول أن التقسيم الإداري الذي عرفته الجزائر في مرحلتين ،مرحلة الاستقلال وما بعد الاستقلال لعبت فيه البلدية دورا كبيرا باعتبارها الخلية الأساسية في هذا التقسيم ، لكن ومع ذلك ظهرت عيوب كبيرة وعراقيل كثيرة حالت دون الوصول إلى تسيير محكم لمختلف جهات التراب الوطني .
وفيما يخص التقسيم الإداري الجديد الذي سيصبح فيه عدد الولايات 120 ولاية بدل 48 ولاية سيطرح عدة تساؤلات وانشغالات كون أن عدد الدوائر سيتضاعف كما يعني أن أعباء الإدارة ستتضاعف هي الأخرى عشرات المرات ، وربما ستتضاعف عراقيل الإدارة ومعها أوجاع رأس المواطن الذي لم ينجح بعد في فك طلاسم البيروقراطية الإدارية ولا ندري هل الانسداد الواقع في الإدارة منذ الاستقلال إلى سنة2009 سببه قلة عدد الولايات والدوائر مقارنة بعدد السكان وشساعة التراب الوطني أم نوعية الأداء المتردية وعقلية تواكلية لم تواكب التطورات الحاصلة في المجتمع وفي البلاد؟
وهل برفع عدد الولايات سيحل أزمة الإدارة ويسهل أمر نجا عتها وأدائها ؟
فإذا كان الحل في العدد لماذا إذن نكتفي بهذه الزيادة وفقط؟
وشكرا







قائمة المراجع :
 الدكتور علي زغدود . سنة 1984 .الإدارة المركزية في الجمهورية الجزائرية المؤسسة الوطنية للكتاب.
 *الدكتور محمد العربي سعودي . 2006 . المؤسسات المركزية والمحلية في الجزائر . ديوان المطبوعات الجامعية . الساحة المركزية . بن عكنون .
 الدكتور جعفر أنس قاسم . 1978 .أسس التنظيم الإداري والإدارة المحلية في الجزائر . ديوان المطبوعات الجامعية . الجزائر .
 العمري بوحيط . فيفري 1997 . البلدية – إصلاحات ( مهام وأساليب) .
 شركة زاغياش للطباعة والنشر .
 صحيفة النهار . يوم 22 أكتوبر 2007 .صاحب المقال " عامر بدوي".
 الموقع الرسمي لوزارة الداخلية :www.interieur-gov.dz











[justify][right]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

التقسيم الاداري في الجزائر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» تعريف المتصرف الاداري
» تعريف المتصرف الاداري
» ملخص محاضرات القانون الاداري
» مطلوب رسالات ماجستير في القانون الاداري
» بعض مصطلحات تاريخ الجزائر

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شباب تينركوك ::  :: -