منتدى شباب تينركوك

شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
طاهري ع
الأمين العام للمنتدى
الأمين العام للمنتدى
الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 547
العمر : 50
مقر الإقامة : زاوية الدباغ
تاريخ التسجيل : 10/12/2008
التقييم : 70
نقاط : 725

كثرة البلاء والصبر عليه

في الخميس يناير 29, 2009 9:56 pm
الحمد لله رب العالمين له النعمة وله الفضل وله الثناء الحسن ، صلوات ربي البر الرحيم والملائكة المقربين على سيدنا محمد اشرف المرسلين وحبيب رب العالمين وعلى جميع اخوانه من النبيين والمرسلين وآل كل والصالحين وسلام الله عليهم اجمعين

اما بعد

فقد ثبت في الحديث ان بعض المؤمنين من كثرة البلاء الذي ينزل عليهم في الدنيا يخرجون من الدنيا وما عليهم خطيئة، الله يطهرهم من كل خطاياهم بهذه البلايا فلا يكون عليهم شىء في قبورهم ولا في آخرتهم حتى ان بعض الناس تصيبهم عقوبة في الدنيا على الصغائر التي عملوها لان الصغائر بعض الناس الله لا يعاقبهم عليها وبعض الناس يعاقبهم عليها.

كان رجل من الصحابة رأى امرأة اعجبته فصار يتبعها بنظره ثم وهو بالطريق اصطدم وجهه بجدار فسال دمه فجاء الى الرسول صلى الله عليه وسلم فأخبره بذلك فقال له الرسول صلى الله عليه وسلم الله اراد بك خيراً وان هذا جزاء تلك النظرة. فيفهم من هذا ان بعض الناس الله يجازيهم على معاصيهم في الدنيا، واما اكثر الناس فان الله يؤخر لهم عقوبتهم الى الآخره لكن الذي يجازيه الله في الدنيا يكون احسن من الذي يؤخر له العذاب الى الآخره لان هذا بهذه المصائب تسقط عنه العقوبة في الآخره. ثم ان كثيرا من الناس يكفرون كفريات شنيعه شناعه كبيره وهم بحسب الظاهر يتقلبون في النعيم فهؤلاء لا يدل حالهم على انهم من المرضيين عند الله لان الله عز وجل يعطي الدنيا لمن يحب ولمن لا يحب وقد جاء في الحديث ان امرأة عرضت بنتها على الرسول صلى الله عليه وسلم فصارت تمدحها للرسول بالجمال وبانها تامة الصحة حتى انه لم يحصل لها صداع فقال الرسول صلى الله عليه وسلم لا حاجة لي فيها وذلك لان الذي يكون في الدنيا متقلباً في الراحات من غير ان يصاب بالبلاء قليل الخير في الآخره، قليل الخير في الآخره عند الله. فالذي اراد الله به خيرا يبتلى في الدنيا بعض الناس الذين يبتلون في الدنيا من شدة غرورهم يقولون الله يحبني وكلامهم هذا عكس الحقيقة لو كان الله يحبهم كان سلط عليهم البلاء والبلاء انواع عديده اوجاع الجسم بلاء والفقر الشديد بلاء واذى الناس بلاء، فمن اراد الله به خيرا يبتليه ومن الجهل الشديد الفظيع ان بعض الناس اذا اقبلوا على الطاعة ثم اصابتهم المصائب يتشائمون فيقولون نحن كنا في راحة ونعيم لكن منذ بدأنا بالطاعة اصابتنا المصائب فينفرون من التزام العبادة ويقولون الطاعة ما نفعتنا، يعرضون عن الطاعة ويعودون الى ما كانوا عليه. فاذا لقيتم انسانا كان على حالة سيئة واعراض عن الطاعة ثم اقبل على الطاعة علموه ان الذي يقبل على الطاعة قد تصيبه مصائب ما كانت تصيبه من قبل يقال له لا يغرنك الشيطان لانه قد يقول لك انت كنت في راحة وبسط قبل ان تقبل على الطاعة فهذه الطاعة صارت شؤماً عليك قد يقول له الشيطان ذلك ليعود الى الانغماس في المعصية والبعد عن الطاعة الذي كان فيه، فيقال له اياك ان تنقلب الى ما كنت عليه. كثير من الناس بعد الاقبال على الطاعة تصيبهم المصائب فينقلبون من الطاعة الى ما كانوا عليه من الفساد لكن من عرف الدين كما يجب لا يؤثر فيه ذلك بل ان بعض الناس يصل الى حد انه يكون فرحه بالبلاء اكبر من فرحه بالبسط والراحة وهؤلاء هم الأولياء فانهم يفرحون بالبلاء حتى قال بعض الصوفيه الصادقين ورود الفاقات اعياد المريدين معناه ورود المصائب عيد للمريدين اي لطلاب الآخره المقبلين عليها فأن هؤلاء ان بلغهم الفقر بعد ان كانوا بحالة بسط يعتبرونه عيداً فيزيدون في الطاعة بدلا من ان ينقلبوا او يخففوا. بعض اصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل ان يفتح الله للرسول الجزيرة العربية كانوا يأتون الى المدينه غرباء ليس لهم فيها لا اهل ولا معارف وهم بحالة بؤس وفقر شديد حتى ان احدهم ليس له الا ثوب واحد يربطه على رقبته وينزل الى ركبتيه، يبدأ بستر ظهره به ثم يجعل طرفيه الى خلف ومع هذا كانوا يقومون بالليل ويصلون ويجلبون الماء للمصلين. همتهم قويه ثم هؤلاء بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم الله بسط على بعضهم الرزق فصار احدهم يملك ما يكفي مئة نفس واكثر كان سيدنا علي رضي الله عنه فقيراً الى حد بعيد حتى انه مرة من الجوع خرج فلقيه يهودي له بستان وفي بستانه بئر فظنه اليهودي بدوياً ولم يعرف انه من علية قريش من حيث النسب ومن حيث وضعه الخاص انه صهر رسول الله صلى الله عليه وسلم زوج فاطمه ظنه بدويأً فقيراً جاء الى المدينة ليتعيش فقال له تخرج لي من بئري سبعة عشر دلواً واعطيك سبعة عشر حبة تمر فوافق فاخرج له سبعة عشر دلواً واخذ سبعة عشر حبة تمر وانصرف. كان احدهم يصبر على حبة تمر او حبتين او نحو ذلك ومع ذلك كانوا اقوياء في العبادة في قيام الليل والصيام وغير ذلك من الطاعه. بهؤلاء نصر الله هذا الدين ثم سيدنا على رضي الله عنه بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم الله بسط عليه الرزق فصار زكاة ماله اربعين الف درهم ثم وزع هذا المال ما امسكه عليه ولما مات ما وجدوا عنده الا سبع مئة درهماً فقط، هذا الغنى فرقه في طاعة الله. ثم إن هؤلاء الصحابة من شدة الهمه في الطاعة وصدق الرغبه في الآخره مع هذا البؤس الشديد الذي كانوا فيه كانوا إن دعوا الى الجهاد يخرجون اذا استنفروا يستنفرون، واما بالنسبة للطعام فكانوا يأتون الى مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم فكان النبي صلى الله عليه وسلم يأخذ قسماً منهم يطعمهم وبعض الصحابه يأخذون قسماً فيطعمونهم لأن هؤلاء الصحابه ليس لهم اهل ولا مال ولا معارف صبروا على هذا الفقر والبؤس صبراً تاماً وكانوا بعدما يأكلون يعودون الى المسجد ليناموا فيه. كان منامهم في مؤخر المسجد فلو كان الصحابة مثلنا يلتزمون التنعم بالاكل اللذيذ والثياب الفاخره ما انتشر الاسلام بل كان بقي بالجزيره العربيه. كان لرسول الله صلى الله عليه وسلم ابن عم يقال له قثم وكان يشبه الرسول صلى الله عليه وسلم في جماله هذا ذهب للجهاد وعاش في بلاد العجم التي يحكمها الروس اليوم حتى توفاه الله هناك. وكان قثم بن العباس رضي الله عنهما ابوه العباس رضي الله عنه يضعه وهو طفل على صدره وهو مستلقي ويقول حبي قثم شبيه ذي الانف الأشم نبي ذي النعم برغم من رغم

حبي قثم يعني حبيبي قثم شبيه ذي الانف الأشم اي الذي يشبه النبي الذي كان انفه طويلا لأن امتداد الانف من صفات الجمال نبي ذي النعم اي نبي الله برغم من رغم اي رغم من كذبوه

و سبحان الله والحمد لله رب العالمين.
avatar
زائر
زائر

رد: كثرة البلاء والصبر عليه

في الأحد أبريل 12, 2009 12:04 pm
شكرا على القصة وعاىالاسلوب فى الكتابة وعلى العبرة من القصة التى تستحق المطالعة من طرف الجميع الكبير قل الصغير.الله يوفق لمافيه الخير للجيع
avatar
بهية
عضو بارز
عضو بارز
الجنس : انثى
عدد الرسائل : 1138
العمر : 45
مقر الإقامة : وسط المدينة تينركوك ولاية ادرار الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية
تاريخ التسجيل : 21/11/2008
التقييم : 69
نقاط : 2069

رد: كثرة البلاء والصبر عليه

في الثلاثاء أبريل 21, 2009 5:14 pm
الموضوع قييم و مفيد . و يستحق
التنويه به .شكر ا الاخ و الزميل عبدالرحمان
avatar
طاهري ع
الأمين العام للمنتدى
الأمين العام للمنتدى
الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 547
العمر : 50
مقر الإقامة : زاوية الدباغ
تاريخ التسجيل : 10/12/2008
التقييم : 70
نقاط : 725

رد: كثرة البلاء والصبر عليه

في الخميس أغسطس 06, 2009 5:48 pm





avatar
مصعب
الإدارة العامة للمنتدى
الإدارة العامة للمنتدى
الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 1246
العمر : 36
مقر الإقامة : زاوية الدباغ
تاريخ التسجيل : 17/05/2009
التقييم : 93
نقاط : 2278
http://aziz05@maktoob.com

رد: كثرة البلاء والصبر عليه

في الخميس أغسطس 06, 2009 6:01 pm
لك منا جزيل الشكر ونسأل الله ان يجعلهم في ميزان حسناتك

_________________________________________________

توقيع مصعب



avatar
ابو اسامة
الإدارة العامة للمنتدى
الإدارة العامة للمنتدى
الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 1738
العمر : 58
مقر الإقامة : تنركوك زاوية الدباغ
تاريخ التسجيل : 21/11/2008
التقييم : 143
نقاط : 3721
http://www.tinerkouk.banouta.net

رد: كثرة البلاء والصبر عليه

في الجمعة مارس 01, 2013 8:06 am
شكرا الاخ طاهرى على المساهمة الهادفة
و نتمنى الاستفادة منها

_________________________________________________


إن الله في عون العبد مادام العبد في عون أخيه

http://www.tinerkouk.banouta.net
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى