منتدى شباب تينركوك

شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
ابراهيم نواري
مشرف منتدى التعليم العالي
مشرف منتدى التعليم العالي
الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 356
العمر : 29
مقر الإقامة : تينركوك ولاية أدرار
تاريخ التسجيل : 06/12/2008
التقييم : 23
نقاط : 291
http://www.nouari.blogspot.com

الهدية مفتاح القلوب

في الأحد ديسمبر 13, 2009 10:21 pm
وهي دليل على الحب، وبريد إلى القلب، وهي شعار التقدير، وعنوان التكريم، ولذلك فقد قبِل النبي - صلى الله عليه وسلم - الهدية، ومنحها، وأقرها، وأخذها من المسلم والكافر، وقبِلَها من المرأة كما قبِلَها من الرجل، وحثَّ النبي - صلى الله عليه وسلم - على التهادي، فبها تطيب القلوب وتذهب وحر الخصومة.
الهدية سبيل الحب:
نعم، الهدية سبيل الحب، وبساط الود، وإكسير الألفة، لقول نبي الرحمة - صلى الله عليه وسلم: "
تهادوا تحابوا " ( البخاري )... قال القرطبي: " فقد ثبت أن النبي -صلى الله عليه وسلم - كان يقبل الهدية، وفيه الأسوة الحسنة، ومن فضل الهدية - مع اتباع السنة - أنها تزيل حزازات النفوس، وتكسب المهدي والمهدى إليه رنة في اللقاء والجلوس".
وانظر إلى صنيع بلقيس ! فقد كانت - بحق - عبقرية؛ عندما استخدمت سلاح الهدية؛ وأثره في تغيير النفوس، محاولة منها لاستقطاب أعظم ملوك الدنيا آنذاك، فقالت: ( وَإِنّي مُرْسِلَةٌ إِلَيْهِمْ بِهَدِيّةٍ فَنَاظِرَةٌ بِمَ يَرْجِعُ الْمُرْسَلُونَ ) [النمل – 35].
قال قتادة: " يرحمها الله ! أن كانت لعاقلة في إسلامها وشركها؛ قد علمت أن الهداية تقع موقعا من الناس ! ".. ولهذا أُثر عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه قال: " إن الهدية تأخذ بالسمع والبصر والقلب " ( ابن أبي الدنيا: مكارم الأخلاق 110)... وقال: "
تَهَادَواْ تَحَابُّوْا نِعْمَ مِفْتَاحُ الحَاجَةِ الهَديةُ ") حسن).
الصحابة والتابعون وهداياهم:
وانظر وتأمل كيف كانت هدايا الصحابة والتابعين، كيف كانوا أذكياء عندما عاشوا معاني وقيم " الهدية " في حياتهم اليومية، وكيف أصبحنا أغبياء - عفواً - عندما ماتت فينا ومن بيننا ومن حولنا أخلاق " التهادي ".
* وأقبل سعيد بن العاص يوما يمشي وحده في المسجد، فقام إليه رجل من قريش، فمشى عن يمينه، فلما بلغا دار سعيد، التفت إليه سعيد؛ فقال: ما حاجتك قال: لا حاجة لي؛ رأيتك تمشي وحدك فوصلتك.. فقال سعيد لجاريته: ماذا لنا عندك ؟ قالت: ثلاثون ألفا.. قال ادفعيها إليه.
* كان شريح إذا أهديت له هدية لم يرد الطبق إلا وعليه شيء.
* وأهديت إلى إبراهيم بن أدهم هدية، فلم يكن عنده شيء يكافئه، فنزع فروه؛ فجعله في الطبق وبعث به إليه!
ولا تَرد الهدية.. مهما كانت حقيرة:
وإياك، إياك أن تستصغر الهدية مهما ضعفت، وتحتقر المنحة مهما صغرت، وتتكبر على الأعطية مهما حقًرت.. لقول النبي - صلى الله عليه وسلم -: " لو أهدي إلي كراع لقبلت ولو دعيت عليه لأجبت ".. (صحيح) و الكراع: من الدابة ما دون الكعب.. يعني شيء هيِّن لا يذكر.
وإذا رددت الهدية.. فبين سبب ردها:
فلوا أهدي إليك ما حُرِّم، أو ما لك فيه عذر لرده، فبين ذلك لصاحب الهدية، ووضح له الأمر بسماحة ولطافة مرفقة بابتسامة، جبرًا للخاطر.. ففي الصحيحين من حديث الصعب بن جثامة - رضي الله عنه - أنه أهدى لرسول الله - صلى الله عليه وسلم - حمارا وحشيًا، وهو بالأبواء أو بودان، فرده عليه فلما رأى ما في وجهه قال: " أما إنا لم نرده عليك إلا أنا حرم ".
واظفر قلوب هؤلاء.. بالهدية:
1- الأقربون أولى بالمعروف، وعلى رأسهم الآباء والأمهات.
2- من يختلف معك في الفكر أو المذهب.
3- من يحرص على الإساءة إليك، أو التجريح فيك، أو النيل من عرضك.
4- من ترغب في هدايته إلى طريق الالتزام والتدين.
5- من ترغب في ضمه إلى العمل الجماعي الخيري أو التطوعي.
لله درُّ الهدية ! تلك الوسيلة التي تطفئ نيران الضغائن، وتحل أعقد الأزمات والمشكلات والنزاعات، فللهدية عظيم الأثر، وجسيم الخبر في استجلاب المحبة وإثبات المودة وإذهاب الضغائن وتأليف القلوب.
كان هذا هو مجال الكلم، فبقي ميدان العمل، فقم، وانهض وطبق هذه السنة الميتة، فاحرص على الهدية و لو كانت رمزية، ولو سمحت بعد فراغك من قراءة هذه الصفحة.. قم بتوزيع شيء من الهدايا قدر استطاعتك على الأحباب والفقراء.
avatar
الأسـمـر
الإدارة العامة للمنتدى
الإدارة العامة للمنتدى
الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 381
العمر : 37
مقر الإقامة : تينركوك
تاريخ التسجيل : 05/05/2009
التقييم : 70
نقاط : 640

رد: الهدية مفتاح القلوب

في الإثنين ديسمبر 14, 2009 8:55 am
إن الهدية ومهما كانت قيمتها ولو رمزية فإن لها أثر ووقع على النفس، لكن كثير منا يجهل هذا ولا نرى بيننا مثل هذه الأشياء إلا نادرا ... مساهمة تستحق الاطلاع


khaled1988
عضو جديد
عضو جديد
الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 1
العمر : 29
مقر الإقامة : adrar
تاريخ التسجيل : 18/12/2009
التقييم : 10
نقاط : 1

رد: الهدية مفتاح القلوب

في الجمعة ديسمبر 18, 2009 8:30 pm
بارك الله فيك
avatar
ابو اسامة
الإدارة العامة للمنتدى
الإدارة العامة للمنتدى
الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 1738
العمر : 58
مقر الإقامة : تنركوك زاوية الدباغ
تاريخ التسجيل : 21/11/2008
التقييم : 143
نقاط : 3721
http://www.tinerkouk.banouta.net

رد: الهدية مفتاح القلوب

في الخميس يناير 07, 2010 12:03 pm
شكرا الاخ نوارارى على هذا الموضوع الاجتماعى الذى نحن بحاجة الى انبعاثة داخل المجتمع او على الاقل داخل الاسرة
و بين العمال .فعلا موضوع فى غائة الروعة .و اتمنى الاستفادة منه من طرف الجميع

_________________________________________________


إن الله في عون العبد مادام العبد في عون أخيه

http://www.tinerkouk.banouta.net
avatar
ريحانة2009
عضو بارز
عضو بارز
الجنس : انثى
عدد الرسائل : 1272
العمر : 104
مقر الإقامة : مكة المكرمة
تاريخ التسجيل : 11/04/2009
التقييم : 218
نقاط : 1951

رد: الهدية مفتاح القلوب

في الإثنين يناير 11, 2010 5:48 pm


avatar
مصعب
الإدارة العامة للمنتدى
الإدارة العامة للمنتدى
الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 1246
العمر : 36
مقر الإقامة : زاوية الدباغ
تاريخ التسجيل : 17/05/2009
التقييم : 93
نقاط : 2278
http://aziz05@maktoob.com

رد: الهدية مفتاح القلوب

في الإثنين يناير 11, 2010 8:22 pm

مشكور اخي ابراهيم والله موضوع جميل والاجمل انه يتحدث عن الهدية
فالهدية شي اكثر من رائع خصوصا اذا اخبرك من يود تقديم الهدية لك
أنه يحضرلك هدية أو يود تقديمها لك في يوماً ما، ولكن حتى يحن موعدها
فتبقى تتردد قدومها مثل رؤيت الهلال خصوصا اذا كانت من شخص يحبك أو يتمنى لك الخير
فالهدية تبقى هي مفتاح القلوب مشكور مرة اخري اخي النواري




_________________________________________________

توقيع مصعب



avatar
عبير
عضو جد مميز
عضو جد مميز
الجنس : انثى
عدد الرسائل : 448
العمر : 31
مقر الإقامة : بلاد الرجال و الابطال الجزائر
تاريخ التسجيل : 21/11/2008
التقييم : 22
نقاط : 480

رد: الهدية مفتاح القلوب

في الخميس أغسطس 11, 2011 2:00 pm
شكرا الاستاذ نوارى على الموضوع المفيد والذى نتمنى تجسيده من طرف الاخوة الاعضاء فى المنتدى
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى