منتدى شباب تينركوك

شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
مصعب
الإدارة العامة للمنتدى
الإدارة العامة للمنتدى
الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 1246
العمر : 36
مقر الإقامة : زاوية الدباغ
تاريخ التسجيل : 17/05/2009
التقييم : 93
نقاط : 2278
http://aziz05@maktoob.com

الاماكن كلها مشتاقة لك

في الثلاثاء نوفمبر 03, 2009 10:52 am

حينما تشتاق الاماكن يقتل الحزن كل بذرة للسرور
لذلك فالايام بعدك كأنها كوابيس تؤرقني تمزقني ترميني بالقهر
تحملني عبر تيار جارف بماء منهمر ينقلني من واد الى نهر ومن نهر الى بحر
بل كانها أحداث مسرحية حزينة في كل طور من الاطوار
ومشهدها الأول حين عدت مجبرا الى أماكن عهدتني قرب حبيب العمر
وجدتها استقباتني بالأسود من الستر لا تبالي بالزوار
ظلمات تحتها وظلمات فوقها كغياهب الأسر...وظلمات حولها كالليالي الحالكات لا يفصل ترادفها ذرة من نور
حينها بدأت أقلب الأسباب يمناي ويساري ...لعلي أجد لحزنها من عذر او لعلي أجد للذين أحزنوها وأبكوها من أثر
وتحت ظلال الحيرة ودموع الشوق..كأني بالمشهد الاول ينتهي على وقع أنغام حزينة بصوت الناي ومداعبة عازف العود للوتر......وإنزال الستائر.....وبكاء العشاق المتفرجين من شدة التأثر
ومرت المشاهد مع مرور الأيام عل تيه اللسان بين كلمات للتعبير...بين أسباب للتقدير
أيام كان الحزن فيها أمر من المر ....والفرح كلمح بالبصر....كقطرة في بحر....كان كالحجرة الضيقة تدفعني عبر فتحة ضيقة نحو أفق واسع مد البصر.....لكنه كالواد القفر...فيه الأماكن لا تبارح ساعةالأسر...لا تخلع عنها الأسود من الستر
لا تفرح مع الحضور...لا تبالي بالزوار.
وسألتها عن سبب حزنها بعد طول تستر....فأجابت تقول عني كلمات أكثر بلاغة من الشعر ...أكثر تبليغا من النثر..
أكثر جنونا من السحر
تقول فقدت من كنت أجالسه أشم وإياه نسيم الفجر...أحدثه ويحدثني فيشار كني في جهري ..أستأمنه على سري
فإن غدا أستأنس بخياله في ساعات الوحدة والذعر...وأكتب لأجله قصائد الحب في ليلة البدر
لما فقدته بقيت أذكر قصته للناس حتى عرفوها ثم حفظوها ثم ملوها من كثرة التكرار
فلما ملوها بقيت أذكرها لنفسي حتى ألقاه أو يلقى عقلي جنونه أو تلقى نفسي حتفها وأوسد في القبر
استمعت اليها وأنا أرتشف قهوتي وأتنفس هواء سيجارتي الذي يكتب في سمائي قصيدة حزينة بالدمع لا بالحبر
مطلعها أجيبوني يامن قرأتم عن الصبر..ونهايتها نهاية من يبقى وفيا لحبيب أجبره الزمان على الهجر
رميت بسيجارتي على الأرض ..مشيت بخطى متثاقلة كخطى المنهزم المتقهقر....ثم التفت اليها قائلا ان الأوان لأودعك يا أماكن غلبت أشواقها إيمانها بالقدر







_________________________________________________

توقيع مصعب



استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى