منتدى شباب تينركوك

شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
mhammed29
عضو مميز
عضو مميز
الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 339
العمر : 38
مقر الإقامة : حبل الدرين زاوية الدباغ تينركوك ادرار
تاريخ التسجيل : 05/02/2009
التقييم : 44
نقاط : 728

أحزان عاشق

في الخميس سبتمبر 10, 2009 3:03 am
أحزان عاشق

عندما تشرق فى ارواحنا نبضات الحب الشجية

عندما نشعر بأننا امتلكنا احلاما وردية

عندما لا نستطيع أن نترك أناس سجلو أروع لحظات انسانية

ايها القدر البعيد الى ما لا نهاية

ايها القدر الراحل من بين اهات الحكاية

تركتنى اغرق حتى اننى الان لا استطيع فهم البداية

ولأنها البداية

ما اجمل أن نبدا بالاحزان والدموع وما اجمل ان نبقى نزرف ألما
غيـــــــر مسموع
وما اروع أن نبقى رغم كل أهات الخضوع

وما اعظم أن ننتصر ونحتفل ونضئ الشموع

ولأنها الشموع

أعلم بأننى يوما سوف اراكى وباننى ساقتل نفسى حرقا لا تنفس با حضانكى ربع هواكى

أعلم با ن شموعى ماعرفت النور منذ سنسين

اعلم بان قلبى بأهاته الصارخة دوما القلب الحزين

ولانه القلب الحزين
لا ننى اسير بالطرقات لاارى غير عيناكى

ولاننى اجلس واذهب ولااذكر بيومى غير هواكى

لاننى كلما غفوت اشاهد ملامح من ذكراكى

ما اصعب العيش بعالم انت ليست فيه

ما اصعب ان تعيشى وليس بجانبك من تحبيه

ولا نكى تحبيه

ايتها المرأة الساكنة على مداد القلب ونبضاته

ايتها المرأة التى لها فقط ذهب النظر وأمنياته

حبكى يحرقنى وما اجمل قلبى من نارك اهاته

ايها البعيدة على مداد الانظار الخيالية

متى الاقاكى لابكى لارتاح ليشهد العام ولادة
القصة الابدية

ولا انها لابدية

لا تتركينى اعانى فقد ذبحتنى حقا احزانى

لا تتركينى اصارع وحدى زمانى
فقد تعبت تعبت وتعبت وانتهى كل كيانى

اصبحت لا اسلم الا لعيون انتى تحملينها

اصبحت لا ارى غير اناس انتى ترسميتنها

اصبحت لا اقاوم الانظراتك التى تقتلينى بها
avatar
اسماعيل التواتي
مشرف المواضيع العامة
مشرف المواضيع العامة
عدد الرسائل : 257
العمر : 32
مقر الإقامة : زاوية الدباغ
تاريخ التسجيل : 10/01/2009
التقييم : 18
نقاط : 432

رد: أحزان عاشق

في الخميس سبتمبر 10, 2009 1:53 pm
لم أستطع أن أفهم إن كنت حزينا ، عاشقا أو ساخطا يا mhammed لست أدري إن كان هناك من حل أو وصفة فأشر علينا نحن في الخدمة.
avatar
Elhachmivb
المدير العام
المدير العام
الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 502
العمر : 28
مقر الإقامة : تينركوك
تاريخ التسجيل : 28/08/2008
التقييم : 83
نقاط : 1000002386

رد: أحزان عاشق

في الأحد سبتمبر 13, 2009 4:05 am
كلمات رائعة و حالمة ... كلمات حقاً معبرة عن حب مكنون لحبيب بعيد








ألم من الماضي يجتاح بنياني *** يستثير لوعة الصمت في أحزاني
على ضفاف نهرٍ أحمرٍ أتاني *** بشير الحياة بأن الشوق أعياني
بعد صمت طالت فيه عُزلتي *** قلت يا أبو ركان ادفعني للعصياني
تعبت من طول مسافات حبنا *** بعد أن طالت مسافات بلداني
رحلت ظاناً بأن البُعد راحة *** فأيقنت أنه نار تسري في شرياني
أرسلت إليها مُهنئاً بمناسبة *** إسراء الرسول من أطهر مكاني
سائلاً المولى أن تكون سعيدة *** في حياتها بخلافي أنا التعساني
مفجراً ذلك الجدار العالي *** مُشعلاً بقهري صمتاً طويلاً أرداني
أُحبك رغم الأمواج التي تُفرقنا *** و رغم المُحتل الغاشم في أوطاني
أحبك و إيلات كالجرح في قلبي *** و هي جنّة يقطف ثمارها الإستيطاني
لم أتمالك نفسي و أضواءها نور*** يملأ الساحل من الساحل الثاني
كيف نلتف حول أنفسنا لنراكِ *** يا إيلات أسيرة و جارنا الجاني ..؟
* * * * *
حالي و حالك يا إيلات واحد *** نفس الجرح و نفس الحناني
فأنا أرى الحبيب من بعيد *** بَعد مسافاتٍ من السير في كتماني
أراها بجانبه غير مكترث لها *** كأنه لا يعلم بأنها سيدة الحِساني
كأنه لا يعلم أنها أمل الحياة *** لمحتضرٍ يوشك لولاها على الهجراني
كأنها كأي امرأة تعيش أسيرة *** تُشبع رغباته ليخونها الأناني
ليذكرها أمام أقاربه بألفاظٍ *** لا تليق بمكانتها بين الأعياني
ألا يخفق قلبه حين لقائها *** و لا ترتجف المفاصل علامة الوَلهاني ..؟
أسعيدة في قفصٍ رضيَتْ به *** أم أن ردّها نداء من غرقاني ..؟
حين جاءني ردّها يقرع مخيلتي *** أصابني الشلل و تصلبت مكاني
﴿ عمرك ما بتكون مأساة ...... *** أنت أمل و روعة حياة ﴾ أتاني
أردت أن أقذف نفسي فرحاً *** بين سكون الموج بإرادتي ، فمَنَعاني
و الله تكفي هذه الكلمات حبيبتي *** لأبقى ذاكراً لعهدي غير نسياني
قعدت الليل بطوله أُطالع رسالتها *** محاولاً تحليلها لأستخرج المعاني
شردت روحي و جسدي متصلب *** مرهق من تصادم الفرح الفاني
تذكرت أبا علي و النار تحرقه *** كيف نبغت قصائده منذ الآن ..؟
حين قال : غدير ماء أولها تاء *** و شقلب المعاني الأخير بدل الثاني
البحر و الموج و المراكب تعاتبني *** لما العيش في البرد و داخلي بركاني ..؟
لما الرضا بالذات و عندي مقدرة *** على اختراق قبيلة نساؤها فرساني ..؟
عام مضى على رحيلك حبيبتي *** في نفس الشهر تطرقين أعتابي ..!!
ماذا تريدين من الظهور الآن *** أتدمير بواقي حبك الذي أحياني ..؟؟
أم هزهزة لجثماني للتحقق منه *** أ مازالت الروح تسكن جثماني .. ؟
اطمئني إنها الروح تروح بقلبي *** و تغدو إليه محمّلة بفتاتات أكفاني
اطمئني مازالت قصائدي شاهداً *** بلوعة الشوق إلى تلك العيناني

** منقول للأمانة **

_________________________________________________

استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى