منتدى شباب تينركوك

شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
mhammed29
عضو مميز
عضو مميز
الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 339
العمر : 38
مقر الإقامة : حبل الدرين زاوية الدباغ تينركوك ادرار
تاريخ التسجيل : 05/02/2009
التقييم : 44
نقاط : 728

يا لها من صدمة

في الثلاثاء سبتمبر 08, 2009 12:08 am

اكم هو صعب .........
عندما تمد يدك للناس بابتسامتك الطيبه المعهوده منك دووما لفعل الخير لهم
ويردونك خائبا وبقسوه شديده ..




عندما يفسرون الناس كلماتك وعبراتك وافعالك
على انها كلمات وعبرات وافعال حاقده ..





عندما تفعل الخير ولاترجوا منه شيئا ولكن يجازونك بالجحد ..




عندما تمر بك سنين العمر وكنت تحلم وترسم احلامك عندما كنت طفلا
ماذا سوف تكون عندما تكبر وتجد انك عندما تكبر لم تحقق شئ من احلامك ..



عندما يذهب جميع مابنيته وماتعبت عليه سدى بلا فائده ..




عندما يموت ويرحل بدون عوده اقرب واغلى اناس لديك ..




عندما نتقابل صديق لم تراه من سنين واعووام وهو لايذكر حتى اسمك وانت تتهلف لرؤيته ..



عندما تكتشف وعن الطريق الصدفه ان من تحب يتسلى بمشاعرك ..




عندما يصارحك من اغليته واحببته بصدق انك لاتعني له شيئاً..




عندما تهتم انت بما ليس لك فيه ..



عندما تكتشف ان مصدر الاشعات التي تظهر من اعز واغلى واقرب الناس لديك ..



عندما تخرج من بلدك ولايمكنك وليس باستطاعتك العوده اليها مرة اخرى ..




عندما تمر بظروف صعبه ولاتستطيع ان تخطيها بسلام ..



عندما تفقد اعز واغلى انسان وشريك في حياتك ..



عندما يذهب الامل والطموح والحلم معا" ..
avatar
DEBBAGHI MED
مشرف المنتدى الثقافي العام
مشرف المنتدى الثقافي العام
الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 148
العمر : 33
مقر الإقامة : ZAOUIET DEBBAGH TINERKOUK
تاريخ التسجيل : 05/08/2009
التقييم : 15
نقاط : 205
http://htt//:www.debbaghitinerkouk@maktoob.com

رد: يا لها من صدمة

في الإثنين سبتمبر 14, 2009 12:48 am
شكرا الاخ امحمد على الكلمات النيرات التي افدتنا بها خصوصا ونحن في هذه الدنيا معرضون لكل المصائب والنوبات .لقد تسأم حقا عندما تجد نفسك انك قدمت ما في وسعك لمن تحبه وضحيت من اجل ان يسعد هو أو ازلت عنه مصيبة لكنه في المقابل تجده لا يعيرك اي انتباه لما قدمت له ، وقد لا يأبه بك اطلاقا .كونه انكر كل مساندتك له ووقوفك الى جانبه.كم هي كثيرة هذه المواقف التي يتعرض لها الواحد منا .
فهناك الكثير ممن ارهقوا نفوسهم من اجل ان يسعد الاخرون واكتوا بجحيم الحياة ليعيشوا على وقع الحاضر الممقوت في سبيل ان ينعم الاخرون بالهناء.فتجد الحبيب يضحي من اجل حبيبه ،يقدم ما في وسعه خدمة له وتضحية من اجله لكن تجد هذا الاخير ينكر دوره ويقف ضده .ونحن نعلم ان الفئة التي تنكر الخير وتتجاحده هي الفئة التي رضعت من لبن الخداع والغدرفارتوت منه.فلا يهمها ما قدمه الاخرون من اجلها .لأنهم فئة اللؤماء الذين لا يقرون بالخير ولا يعترفون به .فقد يصدق فيهم قول القائل :اذا اكرمت الكريم ملكته **وان اكرمت اللئيم تمردا.
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى