منتدى شباب تينركوك

شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
DEBBAGHI MED
مشرف المنتدى الثقافي العام
مشرف المنتدى الثقافي العام
الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 148
العمر : 33
مقر الإقامة : ZAOUIET DEBBAGH TINERKOUK
تاريخ التسجيل : 05/08/2009
التقييم : 15
نقاط : 205
http://htt//:www.debbaghitinerkouk@maktoob.com

اذا غاب الهدف

في الجمعة أغسطس 07, 2009 10:08 am
لعل العديد من الناس اليوم مستاؤون من هذه الحياة. وقد ملها الكثير منهم وكرهها .كونهم فقط فشلوا في أمر من امورهم .ولعل السبب في ذلك يعود الى عدم وضعهم للهدف مسبقا ولا حتى توقع النائج المحققة من وراء عملهم.
ان الحياة اليوم مبنية بأسس وقواعد محكمة ولا يمكن للمرء تغييرها لأنها معطيات حتمية ينبغي التسليم بها .فهي خارج عن نطاقه .صحيح ان النتيجة من عطاء الله .ولكن على الانسان ان يكون في موضع التنظيم والتحضير للقيام بأي فعل من الافعال.
ولعل الاسباب التي ارهقت الكثيرين من الناس انما اتت من عدم وضع خطة قبلية للعمل المراد القيام به ،فانت ترى على سبيل المثال لا الحصر طالب الباكلوريا اثناء دراسته لا يضع خطة مدققة ولا سليمة للمراجعة او حتى الموازنة بين الدروس والاهتمام بالدروس الاصعب حتي السهل .تجده يؤجل عمل اليوم الى الغد .واثناء الاجابة في الامتحان بالرغم من بساطة الاسئلة الا انه لا يستطيع الاجابة عنها .وعند اعلان النتائج وتكون عاقبته وخيمة فانك تجده يسب ويكفر ويجرح في الاساتذة ولا يلوم نفسه لأن الاستاذ قد قدم له ما في وسعه والنجاح متعلق بمستوى اجتهاده وسهره والعكس.
لقد اضحى المجتمع اليوم مقتفي أثر العشوائية في كل الامور وتجده يطمح الى تحقيق نتيجة مرضية وهو لم يحدد الهدف مسبقا.ان تحديد الهدف بات من اولويات النجاح والتفوق وهذا أكيد.لأنه اذا انعدم الهدف انعدمت معه النتيجة.فالله خلقنا في هذه الارض بغاية هدف محدد ومسطر قبل خلق البشر وهو ان يعمروا الارض ويعبدوه حق العبادة .قال تعالى :**وما خلقت الجن والانس الا ليعبدوني**ومن هنا كانت حياة الانسان في هذه الدنيا المؤقتة مبنية على الهدف بغية تحقيق النتيجة المرجوة.
اننا بحاجة ماسة الى تنظيم انفسنا والوقوف على مزاياها ومحاولة تحسين عيوبها وعدام سلبياتها .بالله عليكم ايها الشباب لقد اتساءل وانت تتحدث مع شاب بالغ عاقل تسأله عن الخطوط العريضة المسطرة ليصل اليها فتجده اصلا لا يفهم حتى معنى الهدف ولا المقصود منه .هذه بصريح العبارة كارثة كبرى .نحن اليوم نسعى الى ان نكون مجتمعا شابا مثقفا وواعيا بمستقبله ومتفقه في شؤون الحياة .فأغلبية الشباب اليوم تجده قد مل الدراسة وتجده يخمن في اتفه الاسباب . يتخلى عن الدراسة وتجده يخمن في العمل او الذهاب الى العاصمة لبيع الشاي .والله انها ظاهرة استفحلت في اوساط مجتمع الصحراء .وهذا كله نابع عن اهمال الوالدين لأبنائهم والتنصل من مسؤوليتهم الملقاة عليهم .فهم الاسرة اليوم الانجاب والتنفافس في انجاب الكثير من الابناء مع انعدام كامل للتربية .وهذا ما يجعل الابناء يتشردون ويذهبون للشارع وبالتالي سيتلقون كل انواع الفساد والانحطاط الخلقي ضف الى ذلك يشكلون عائقا في الامة.
ان تحديد الهدف يعد مكسبا هاما لا يضيعه الا غافل جاهل او امي او متعمد.ولعل تقدم الامم وازدهارها مرهون بتحديد الاهداف المسبقة لكل عمل.فتقدم العالم الاجنبي انما اتى من دراسة دقيقة ومعمقة للهدف وهذا ما جعلهم يخترعون ما لم تكن العقول تصورته ولا حتى خطر ببالها.وهدف العرب هو ملء البطون وتعاطي الرشوة والربا وكل المحرمات والتدخل في شؤون الغير والتناحر فيما بينهم.
انني أؤكد على دور الهدف في الحياة الانسانية.ولذلكم ايها الشباب يعد هذا الاخير السبيل الوحيد للتقدم والرقي وتحقيق النجاحات المتكررة.
avatar
زائر
زائر

رد: اذا غاب الهدف

في الجمعة أغسطس 07, 2009 12:41 pm
شكرا لك اخي على تنشيط المنتدى موضوع قيم في منتهى الدقة
في انتظار جديد مساهماتك
avatar
houda souf
مشرف سابق
مشرف سابق
الجنس : انثى
عدد الرسائل : 352
العمر : 30
مقر الإقامة : الوادي
تاريخ التسجيل : 02/08/2009
التقييم : 29
نقاط : 690

رد: اذا غاب الهدف

في الجمعة أغسطس 07, 2009 12:53 pm
مرحبا شكرا كثرا على الموضوع صحيح الهدف غائب تماما لدي مجتمعنا الا من رحم ربي والكارثة اين ايضا حتى الفئة الناشئة الان والتي تخرجت من الجامعات حسبت يوما انها سوف تنهض بهذه الامة ولكن افحمتني. يوم وراء يوم اسمع خبر من من شباب ذو مستوي جامعي او ما فوق وقد اخذ ذلك القرار الذي لا ينطبق تماما مع هذا المستوى نعم لقد غاب الهدف الكل اصبح الان يمشي وما يري الا بين قدميه لا الى بعدها بدرجة واحدة حتى . اؤكد ان لكل مشروع قد يتخذ يجب ان يكون له اهداف سواء كانت قريبة جدا اوالبعيدة ايضا والشخص اليوم وفي هذا الوقت لايفكر في بناء المستقبل لا يفكر في اشياء تظل حية حتى بعد مماته وتبقى له الاثر المخلد لاسمه واعماله . لا يسعنا الكلام الان في هذا المجال فهو موضوع متعمق كثيرا واصبح المرء اليوم يمشي وراء المثل القائل احييني اليوم واقتلني في الغد. بمعني لا معني لي في المستقبل الذي اوضع له اهداف الاني يمكن ان لا اعيش تلك اللحظة . اكرر شكرا على طرح هذا الموضوع واتمنى من الكل قرأته
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى