منتدى شباب تينركوك


منتدى إجتماعي و ثقافي
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جقائمة الاعضاءالتسجيلدخول
أعزائي الزوار لقد لفت انتباهي دخول كتير من الزوار,أنت؟؟ بدل دخولك كزائر ،سجل واصبح كىعضو في منتدانا فاتح أبوابه للجميع،وفي أي وقت ونحن في انتظار مشاركاتك
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» كراك لعبة بيس 2013 pes
الأحد أكتوبر 16, 2016 7:20 pm من طرف رضوان1995

» تحضير درس حركة التأليف في عصر المماليك
الجمعة أكتوبر 14, 2016 9:59 pm من طرف حنان1997

» تحضير درس نشأة الشعر التعليمي
الجمعة أكتوبر 14, 2016 9:55 pm من طرف حنان1997

» الطفل المخطوف محمد ياسين
الجمعة أكتوبر 14, 2016 9:45 pm من طرف حنان1997

» تحميل البرنامج الشهير Usbutil
السبت أكتوبر 01, 2016 3:25 pm من طرف رضوان1995

» دعاوى تلاحق سامسونع بسبب نوت 7! بسبب انفجار البطارية
الأحد سبتمبر 18, 2016 12:19 pm من طرف رضوان1995

» تنزيل واتس اب الجديد الاصلي WhatsApp Plus واتساب بلس الازرق الاصدار الاخير 2016 رابط فوري
الأحد سبتمبر 18, 2016 12:11 pm من طرف رضوان1995

» “المانجو” تحميك من الإصابة بالسمنة والسكري
الأحد سبتمبر 18, 2016 12:08 pm من طرف رضوان1995

» اهداف اسلام سليماني و رياض محرز ضد بيرنلي
الأحد سبتمبر 18, 2016 12:00 pm من طرف رضوان1995

» مشكلة إنقلاب رموز سطح المكتب
الجمعة أغسطس 26, 2016 1:36 pm من طرف رضوان1995

» برنامج تعريف كارت الصوت Realtek High Definition Audio
الأحد أغسطس 14, 2016 9:23 am من طرف رضوان1995

» شفرات قنوات ال Bein sport
الأربعاء يوليو 13, 2016 11:29 am من طرف رضوان1995

» كيفية تعبئة 4g lte اتصلات الجزائر
الجمعة يوليو 08, 2016 12:19 am من طرف رضوان1995

» نبذة عن ولاية ادرار
الخميس يوليو 07, 2016 8:40 am من طرف رضوان1995

» الأمير عبد القادر
الخميس يوليو 07, 2016 8:35 am من طرف رضوان1995

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 4 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 4 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 260 بتاريخ الأحد مارس 03, 2013 7:39 pm
الدردشة|منتديات شباب تينركوك

شاطر | 
 

 لا تكن بخيلا........

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الزهرة
عضو
عضو


الجنس : انثى
عدد الرسائل : 121
العمر : 31
مقر الإقامة : أدرار
تاريخ التسجيل : 28/07/2009
التقييم : 27
نقاط : 255

مُساهمةموضوع: لا تكن بخيلا........   الثلاثاء أغسطس 04, 2009 8:08 pm

وهو: الإمساك عما يحسن السخاء فيه، وهو ضد الكرم.

والبخل من سجايا الذميمة، والخلال الخسيسة، الموجبة لهوان صاحبها ومقته وازدرائه، وقد عابها الإسلام، وحذر منها تحذيرا رهيبا.

قال تعالى: ((ها أنتم تُدعون لتنفقوا في سبيل الله فنكم من يبخل، ومن يبخل فإنما يبخل عن نفسه والله الغني وأنتم الفقراء)) (محمد: 38).

وقال تعالى: ((الذين يبخلون ويأمرون الناس بالبخل، ويكتمون ما آتاهم الله من فضله، واعتدنا للكافرين عذابا مهينا)) (النساء: 37).

وقال تعالى: ((ولا يحسبن الذين يبخلون بما آتاهم الله من فضله هو خير لهم بل هو شر لهم سيطوقون ما بخلوا به يوم القيامة)) (آل عمران: 180).

وعن الصادق عن آبائه(عليهم السلام): (أن أمير المؤمنين سمع رجلا يقول: إن الشحيح أغدر من الظالم. فقال: كذبت إن الظالم قد يتوب ويستغفر، ويرد الظلامة إلى أهلها، والشحيح إذا شح منع الزكاة، والصدقة، وصلة الرحم، وقرى الضيف، والنفقة في سبيل الله تعالى، وأبواب البر، وحرام على الجنة أن يدخلها شحيح) (1 الوافي ج6 ص69 عن الكافي).

وعن جعفر بن محمد عن آبائه(عليهم السلام) قال: (قال رسول الله(صلى الله عليه وآله): السخي قريب من الله، قريب من الناس، قريب من الجنة، والبخيل بعيد من الله، بعيد من الناس، قريب من النار) (2 البحار م15 ج3 عن كتاب الإمامة والتبصرة).

وقال أمير المؤمنين(عليه السلام): (عجبت للبخيل يستعجل الفقر الذي منه هرب، ويفوته الغنى الذي إياه طلب، فيعيش في الدنيا عيش الفقراء ويحاسب في الآخرة حساب الأغنياء) (3نهج البلاغة).

مساوئ البخل

البخل سجية خسيسة، وخلق لئيم باعث على المساوئ الجمة، والأخطار الجسيمة في دنيا الإنسان وأخراه.

أنا خطره الأخروي: فقد أعربت عنه أقوال أهل البيت(عليهم السلام) ولخصه أمير المؤمنين(عليه السلام) في كلمته السالفة حيث قال: (والشحيح إذا شح منع الزكاة، والصدقة، وصلة الرحم، وقرى الضيف، والنفقة في سبيل الله، وأبواب البر، وحرام على الجنة أن يدخلها شحيح).

وأما خطره الدنيوي فإنه داعية للمقت والازدراء، لدى القريب والبعيد وربما تمنى موتَ البخيل أقربهم إليه، وأحبهم له، لحرمانه من نواله وطمعا في تراثه.

والبخيل بعد هذا أشد الناس عناء وشقاء، يكدح في جمع المال والثراء، ولا يستمتع به، وسرعان ما يخلفه للوارث، فيعيش في الدنيا عيش الفقراء، ويحاسب في الآخرة حساب الأغنياء.

صور البخل

والبخل ـ وإن كان ذميما مقيتا ـ بيد أنه يتفاوت ذمه، وتتفاقم مساوئه، باختلاف صوره وأبعاده:

فأقبح صوره وأشدها إثما، هو البخل بالفرائض المالية، التي أوجبها الله تعالى على المسلمين، تنظيما لحياتهم الاقتصادية، وإنعاشا لمعوزيهم.

وهكذا تختلف معائب البخل باختلاف الأشخاص والحالات: فبخل الأغنياء أقبح من بخل الفقراء والشح على العيال أو الأقرباء أو الأصدقاء أو الأضياف أبشع وأذم منه على غيرهم، والتقتير والتضييق في ضرورات الحياة من طعام وملابس، أسوأ منه في مجالات الترف والبذخ أعاذنا الله من جميع صوره ومثالبه.

علاج البخل

وحيث كان البخل من النزعات الخسيسة، والخلال الماحقة، فجدير بالعاقل علاجه ومكافحته، وإليك بعض النصائح العلاجية له:

1 ـ أن يستعرض ما أسلفناه من محاسن الكرم، ومساوئ البخل، فذلك يخفف من سورة البخل. وإن لم يُجدِ ذلك، كان على الشحيح أن يخادع نفسه بتشويقها إلى السخاء، رغبة في الثناء والسمعة، فإذا ما أنس بالبذل، وارتاح إليه، هذب نفسه بالإخلاص، وحبب إليها البذل في سبيل الله عز وجل.

2 ـ للبخل أسباب ودوافع، وعلاجه منوط بعلاجها، وبدرء الأسباب تزول المسبَبَات.

وأقوى دوافع الشح خوف الفقر، وهذا الخوف من نزعات الشيطان، وإيحائه المثبط عن السخاء، وقد عالج القرآن الكريم ذلك بأسلوبه البديع الحكيم، فقرر: أن الإمساك لا يجدي البخيل نفعا، وإنما ينعكس عليه إفلاسا وحرمانا، فقال تعالى: ((ها أنتم تُدعون لتنفقوا في سبيل الله فمنكم من يبخل، ومن يبخل فإنما يبخل عن نفسه ، والله الغني وأنتم الفقراء)) (محمد:38).

وقرر كذلك أن ما يسديه المرء من عوارف السخاء، لا تضيع هدرا، بل تعود مخلوفة على المسدي، من الرزاق الكريم، قال عز وجل: ((وما أنفقتم من شيء فهو يخلفه، والله خير الرازقين)) (سبأ: 39).

وهكذا يضاعف القرآن تشويقه إلى السخاء، مؤكدا أن المنفق في سبيل الله هو كالمقرض الله عز وجل، وأنه تعالى بلطفه الواسع يرد عليه القرض أضعافا مضاعفة: ((مثل الذين ينفقون أموالهم في سبيل الله كمثل حبة أنبتت سبع سنابل في كل سنبلة مائة حبة، والله يضاعف لمن يشاء من عباده، والله واسع عليم)) (البقرة: 261).

أما الذين استرقهم البخل، ولم يُجدهم الإغراء والتشويق إلى السخاء، يوجه القرآن إليهم تهديدا رهيبا، يملأ النفوس ويهز المشاعر:

((والذين يكنزون الذهب والفضة ولا ينفقونها في سبيل الله فبشرهم بعذاب أليم. يوم يحمى عليها في نار جهنم، فتكوى بها جباههم وجنوبهم وظهورهم هذا ما كنزتم لأنفسكم فذوقوا ما كنتم تكتنزون)) (التوبة: 34ـ35).

ومن دواعي البخل: اهتمام الآباء بمستقبل أبنائهم من بعدهم، فيضنون بالمال توفيرا لأولادهم، وليكون ذخيرة لهم، تقيهم العوز والفاقة.

وهذه غريزة عاطفية راسخة في الإنسان، لا تضره ولا تجحف به، ما دامت سوية معتدلة، بعيدة عن الإفراط والمغالاة.

بيد أنه لا يليق بالعاقل، أن يسرف فيها، وينحرف بتيارها، مضحيا بمصالحه الدنيوية والدينية في سبيل أبنائه.

وقد حذر القرآن الكريم الآباء من سطوة العاطفة، وسيطرتها عليهم كيلا يفتتنوا بحب أبنائهم، ويقترفون في سبيلهم ما يخالف الدين والضمير: ((واعلموا أنما أموالكم، وأولادكم فتنة، وإن الله عنده أجر عظيم)) (الأنفال: 29).

وأعظم ما قاله أمير المؤمنين(عليه السلام) في كتاب له: (أما بعد، فإن الذي في يديك من الدنيا. قد كان له أهل قبلك، وهو صائر إلى أهل بعدك، وإنما أنت جامع لأحد رجلين: رجل عمل فيما جمعته بطاعة الله، فسعد بما شقيت به، أو رجل عمل به بمعصية الله، فشقي بما جمعته له، وليس أحد هذين أهلا أن تؤثره على نفسك، وتحمل له ظهرك، فأرجو لمن مضى رحمة الله، ولمن بقي رزق الله) (1 تهج البلاغة).

وعن أبي عبد الله(عليه السلام) في قوله تعالى: ((كذلك يريهم الله أعمالهم حسرات عليهم)) (البقرة: 167) قال: (هو الرجل يدع ماله لا ينفقه في طاعة الله بخلا، ثم يموت فيدعه لمن يعمل فيه بطاعة الله، أو في معصية الله، فإن عمل فيه بطاعة الله، رآه في ميزان غيره فرآه حسرة، وكان المال له، وإن كان عمل به في معصية الله، قواه بذلك المال حتى عمل به في معصية الله)(2الوافي ج6 ص69 عن الكافي).

* * *

وهناك فئة تعشق المال لذاته، وتهيم بحبه، دون أن تتخذه وسيلة إلى سعادة دينية أو دنيوية، وإنما تجد أنسها ومتعتها في اكتناز المال فحسب، ومن ثم تبخل به أشد البخل.

وهذا هوس نفسي، يشقي أربابه، ويوردهم المهالك، ليس المال غاية، وإنما هو ذريعة لمآرب المعاش أو المعاد، فإذا انتفت الذريعتان غدا المال تافها عديم النفع.

وكيف يكدح المرء في جمع المال واكتنازه؟! ثم سرعان ما يغنمه الوارث ويتمتع به. فيكون له المهنى وللموروث الوزر والعناء.

وقد استنكر القرآن الكريم هذا الهوس، وأنذر أربابه إنذارا رهيبا: ((كلا بل تكرمون اليتيم، ولا تحاضون على طعام المسكين، وتأكلون التراث أكلا لما، وتحبون المال حبا جما، كلا إذا دكت الأرض دكا دكا، وجاء ربك والملك صفا صفا، وجيء يومئذ بجهنم، يومئذ يتذكر الإنسان وأنى له الذكرى، يقول يا ليتني قدمت لحياتي، فيومئذ لا يعذب عذابه أحد، ولا يوثق وثاقه أحد)) (الفجر: 17ـ 18).

وقال تعالى: ((ويل لكل همزة لمزة، الذي جمع ماله وعدده، يحسب أن ماله أخلده، كلا لينبذن في الحطمة، وما أدراك ما الحطمة، نار الله الموقدة، التي تطلع على الأفئدة، إنها عليهم مؤصدة، في عمد ممدة)) (الهمزة).

وأبلغ ما أثر في هذا المجال، كلمة أمير المؤمنين(عليه السلام)، وهي في القمة من الحكمة وسمو المعنى، قال(عليه السلام): (إنما الدنيا فناء، وعناء، وغير، وعبر:

فمن فنائها: أنك ترى الدهر موترا قوسه، مفوقا نبله، لا تخطيء سهامه. ولا تشفى جراحه. يرمي الصحيح بالسقم، والحي بالموت.

ومن عنائها: أن المرء يجمع ما لا يأكل، ويبني ما لا يسكن، ثم يخرج إلى الله لا مالا حمل، ولا بناءا نقل.

ومن غيرها: أنك ترى المغبوط مرحوما، والمرحوم مغبوطا، ليس بينهم إلا نعيم زل، وبؤس نزل.

ومن عِـبرها: أن المرء يشرف على أمله، فيتخطفه أجله، فلا أمل مدروك، ولا مؤمل متروك) (1 سفينة البحار ح1 ص467).

12 ـ العفة

وهي: الامتناع والترفع عما لا يحل أو لا يجمل، من شهوات البطن والجنس، والتحرر من استرقاقها المُذِل.

وهي من أنبل السجايا، وأرفع الخصائص، الدالة على سمو الإيمان، وشرف النفس، وعز الكرامة، وقد أشادت بفضلها الآثار:

قال الباقر(عليه السلام): (ما من عبادة أفضل عند الله من عفة بطن وفرج) (1الوافي ج3 ص65 عن الكافي).

وقال رجل للباقر(عليه السلام): (إنني ضعيف العمل، قليل الصلاة قليل الصيام، ولكني أرجو أن لا آكل إلا حلالا، ولا أنكح إلا حلالا. فقال له: أي جهاد أفضل من عفة بطن وفرج) (البحار م15 ج2 ص184 عن محاسن البرقي وقريب منه في الكافي).

وقال رسول الله(صلى الله عليه وآله): (أكثر ما تلج به أمتي النار، الأجوفان البطن والفرج) (البحار م15 ج2 ص183 عن الكافي).

حقيقة العفة

ليس المراد بالعفة، حرمان النفس من أشواقها، ورغائبها المشروعة، في المطعم والجنس، وإنما الغرض منها، هو القصد والاعتدال في تعاطيها وممارستها، إذ كل إفراط أو تفريط مضر بالإنسان، وداع إلى شقائه وبؤسه:

فالإفراط في شهوات البطن والجنس، يفضيان به إلى المخاطرة الجسمية، والأضرار الماحقة، التي سنذكرها في بحث [الشره].

والتفريط فيها كذلك، باعث على الحرمان من متع الحياة، ولذائذها المشروعة، وموجب لهزال الجسد، وضعف طاقاته ومعنوياته.

الاعتدال المطلوب

من الصعب تحديد الاعتدال في غريزتي الطعام والجنس، لاختلاف حاجات الأفراد وطاقاتهم، فاعتدال في شخص قد يعتبر إفراطا أو تفريطا في آخر.

والاعتدال النسبي في المأكل هو: أن ينال كل فرد ما يقيم أوده ويسد حاجته من الطعام، متوقيا الجشع المقيت، والامتلاء المرهق.

وخير مقياس لذلك هو ماحدده أمير المؤمنين(عليه السلام)، وهو يحدث ابنه الحسن(عليه السلام): (يا بني ألا أعلمك أربع كلمات تستغني بها عن الطب؟ فقال: بلى يا أمير المؤمنين. قال لا تجلس على الطعام إلا وأنت جائع، ولاتقم عن الطعام إلا وأنت تشتهيه، وجود المضغ، وإذا نمت فأعرض نفسك على الخلاء، فإذا استعملت هذا استغنيت عن الطب).

وقال: إن في القرآن لآية تجمع الطب كله: ((كلوا واشربوا ولا تسرفوا)) (الأعراف: 31) ـ (سفينة البحار م2 ص79 من دعوات الراوندي).

محاسن العفة

لا ريب أن العفة، هي من أنبل السجايا، وأرفع الفضائل، والمعربة عن سمو الإيمان، وشرف النفس، والباعثة على سعادة المجتمع والفرد.

وهي الخُلة المشرفة التي تزين الإنسان، وتسمو به عن مزريات الشره والجشع، وتصونه عن التملق للئام، استدرارا لعطفهم ونوالهم، وتحفزه على كسب وسائل العيش ورغائب الحياة، بطرقها المشروعة، وأساليبها العفيفة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ZOUZOU.KADIRA@GMAIL.COM
ابو اسامة
الإدارة العامة للمنتدى
الإدارة العامة للمنتدى


الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 1738
العمر : 57
مقر الإقامة : تنركوك زاوية الدباغ
تاريخ التسجيل : 21/11/2008
التقييم : 143
نقاط : 3721

مُساهمةموضوع: رد: لا تكن بخيلا........   الأربعاء أغسطس 05, 2009 8:06 pm

شكرا على المنوضوع الاجتماعى الهام . و اتمنى من الجميع الاستفادة منه

_________________________________________________


إن الله في عون العبد مادام العبد في عون أخيه

http://www.tinerkouk.banouta.net
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.tinerkouk.banouta.net
ريحانة2009
عضو بارز
عضو بارز


الجنس : انثى
عدد الرسائل : 1272
العمر : 103
مقر الإقامة : مكة المكرمة
تاريخ التسجيل : 11/04/2009
التقييم : 218
نقاط : 1951

مُساهمةموضوع: رد: لا تكن بخيلا........   الأربعاء أغسطس 05, 2009 8:21 pm

كم هي قبيحة صفة البخل في اي شيء كان.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مصعب
الإدارة العامة للمنتدى
الإدارة العامة للمنتدى


الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 1246
العمر : 34
مقر الإقامة : زاوية الدباغ
تاريخ التسجيل : 17/05/2009
التقييم : 93
نقاط : 2278

مُساهمةموضوع: رد: لا تكن بخيلا........   الأربعاء أغسطس 05, 2009 8:39 pm




_________________________________________________

توقيع مصعب



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://aziz05@maktoob.com
DEBBAGHI MED
مشرف المنتدى الثقافي العام
مشرف المنتدى الثقافي العام


الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 148
العمر : 32
مقر الإقامة : ZAOUIET DEBBAGH TINERKOUK
تاريخ التسجيل : 05/08/2009
التقييم : 15
نقاط : 205

مُساهمةموضوع: رد: لا تكن بخيلا........   الجمعة أغسطس 07, 2009 10:12 pm

ان موضوع البخل قد استفحل في اوساط المجتمع واضحى من الظواهر المتفشية لدرجة ان الرحمة الانسانية انعدمت من القلوب .وصار الغني لا يرحم ضعيفا ولا محتاجا .ولقد عاش المجتمع على اثره يتخبط في الشح والبخل فاصحاب الاموال الطائلة صاروا يبخلون حتي بالبسمة في وجوه المستضعفين .وان كانت الابتسامة صدقة لا تكلف صاحبها ادنى جهد الا انك تجده يترفع ويبخل بها.
ان ظاهرة البخل افة قبيحة نبذها الاسلام ودعى الى الابتعاد عنها .وقد حث على النفقة في وجه الله للفقراء والمحتاجين.ووعد البخيل بانه يبخل حتى من رحمة الله .**ومن يبخل فانما يبخل على نفسه**.وقال **وما تنفقوا من خير فان الله به عليم **فالله امرنا بالاحسان الى الغير ولو بالكلمة الطيبة.
ان المجتمع بحاجة ماسة الى التضامن مع الفقراء والمحتاجين .فمن نفس عن مؤمن كربة نفس الله عليه كربة من كرب يوم القيامة.ولذلكم كيف يمكننا ان نحرم انفسنا من نعيم الاخرة ونعشق في متاع الدنيا الزائل.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://htt//:www.debbaghitinerkouk@maktoob.com
مروة
مشرف سابق
مشرف سابق


الجنس : انثى
عدد الرسائل : 823
العمر : 28
مقر الإقامة : tinerkouk
تاريخ التسجيل : 03/02/2009
التقييم : 68
نقاط : 996

مُساهمةموضوع: رد: لا تكن بخيلا........   الجمعة أغسطس 07, 2009 10:22 pm

البخل داء فتاك كم فرق بين أحباب، وأغلق بيوتاً
وهدم أسراً، ودمر مجتمعات، وزرع الحقد والغل في الصدور
فتقطعت الأواصر، وانصرمت الوشائج، وقام على أساسه
سوق الحسد والبغض
مشكوووووووووورة على الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://titeh88@gmail.com
 
لا تكن بخيلا........
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شباب تينركوك :: القسم العام :: منتدى النقاش الجاد-
انتقل الى: