منتدى شباب تينركوك
دخول
المواضيع الأخيرة
شرح موقع revenuehits بديل أدسنس الأحد نوفمبر 19, 2017 9:00 amRed ai
حل تمرين 15 ص 102 رياضيات 3 ثانويالأحد أكتوبر 29, 2017 8:17 pmRed ai
رزنامة العطل الجامعية 2017/2018الجمعة أكتوبر 27, 2017 9:45 amRed ai
بحـث
نتائج البحث
بحث متقدم
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 8 عُضو متصل حالياً :: 1 أعضاء, 0 عُضو مُختفي و 7 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

Red ai

مُعاينة اللائحة بأكملها

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 1087 عُضو.آخر عُضو مُسجل هو Ahlam فمرحباً به.أعضاؤنا قدموا 19728 مساهمة في هذا المنتدىفي 6992 موضوع

شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
اسماعيل التواتي
مشرف المواضيع العامة
مشرف المواضيع العامة
عدد الرسائل : 257
العمر : 32
مقر الإقامة : زاوية الدباغ
تاريخ التسجيل : 10/01/2009
التقييم : 18
نقاط : 432

في ذكرى الاستقلال

في الإثنين يوليو 06, 2009 10:51 am

هل استقلت الجزائر بعد 47 سنة ؟
حينما استفتى قائد النهضة الحضارية الجزائرية الشيخ عبد الحميد بن باديس "رحمة الله عليه " نفسه "لمن أعيش؟" وعندما أجابها بقوله " أعيش للجزائر وللإسلام وللعربية " كان يمني نفسه أن يعيش كل الجزائريون لهذه المبادئ بعد أن مات آباؤهم لأجلها وتحقق الحلم في تحرير الأرض ولكن هل تحررت الذات أم لا ؟ سنترك الدكتور عثمان سعدي رئيس الجمعية الجزائرية للدفاع عن اللغة العربية يجيب عن هذا السؤال . والمقال منقول عن جريدة الخبر للعدد 05/07/09

" من حق أي جزائري بعد 47 سنة من الاستقلال أن يتساءل هل استقلت الجزائر ؟ والجواب لم تستقل بعد ....
عرف القرن العشرين أعظم ثورتين قام بهما الإنسان : ثورة الجزائر وثورة الفيتنام . أيّ ثورة لا يمكن أن تعتبر نفسها ناجحة إلا إذا حققت هدفين : تحرير الأرض وتحرير الذات . الثورة الفيتنامية حققتهما الاثنتين ، أما الثورة الجزائرية فقد اكتفت بتحرير الأرض فقط تاركة الذات الجزائرية مستعمرة فرنسية ولا زالت كذلك حتى الآن ، من خلال هيمنة اللغة الفرنسية على الدولة الجزائرية ، وذلك بسبب سيطرة المفر نسين على الثورة في سنواتها الأخيرة منذ تأسيس الحكومة المؤقت بالقاهرة سنة 1958بالفرنسية ، هؤلاء المفرنسون الذين توّجوا الانحراف بالثورة عندما وقّعوا اتفاقيات ايفيان بنصّ واحد وهو النّص الفرنسي الذي مثّل الوفدين . وهذا معناه أنّ الموقّعين الجزائريين يقولون لزملائهم الفرنسيين " نحن نختلف عنكم في الشكل المتمثل في العلم والأرض أما المضمون فهويتنا ولغتنا واحدة" وقد طبّق هؤلاء ذلك عمليا بعد الاستقلال ، ففسروا الاستقلال في شكله السطحي المتمثل في قطعة من القماش تسمى العلم . أما اللغة التي تعتبر مفتاح الهوية فقد قرروا أن تبقى الفرنسية لغة الاستقلال مع تهميش اللغة العربية . تربّع قطب من أقطاب حزب الشعب الجزائري وهو عبد الرحمن كيوان على الوظيف العمومي مدة أربع عشرة سنة فعمل على تثبيت هيمنة اللغة الفرنسية على الدولة وتهميش العربية ، خائنا الحزب الذي انتمى إليه والذي يربط دائما الاستقلال باللغة العربية .
الفيتناميون وقعوا اتفاقيات جنيف سنة 1954التي أنهت الاستعمار بنصين الفيتنامي والفرنسي وطبقوا فتنمة شاملة وفورية فحققوا الاستقلال الحقيقي وتنمية اقتصادية واجتماعية ناجحة. تقصيت سنة 2006 الإحصائيات فوجدت أن الفيتناميين صدروا بالفتنمة مواد صناعية وزراعية خارج المحروقات بما قيمته ستة وعشرون مليار دولار ، بينما صدرت الجزائر بالفرنسة بما قيمته ست مائة مليون دولار ثلثها خردة حديد ونحاس ، ومقياس تقدّم أيّ بلد هو ماذا ينتج ؟ وليس كيف ينطق الراء غينا....
عانت الثورة بعد الاستقلال من مؤامرة مسح ذاكرة الجزائري من آثارها العميقة المتمثلة في الملاحم الشعرية التي خلدت أحداثها ، آلاف الأبيات قيلت باالملحون في الثورة لم تجمع ، لحنت وغنت لكنها لم تسجل ، فملحمة "حزب الثوار" مثلا تعد أبياتها بالآلاف ، نظمت على وزنها كل دشرة وكل مشتة خلدت فيها مساهمتها لكن النسيان الآن يأكلها ، جمع تراث الثورة الملحمي الشعري لم يفكر فيه المسئولون على ثقافتنا ، لي تجربة شخصية فقد قمت في الستينيات من القرن الماضي ، سنوات قليلة بعد الاستقلال بجمع بعض من هذه الملحمة التي تبدأ بما يلي :
حزب الثوار الله ينصر حزب الثوار
شوفوا التيعاد والرّجالا من كل بلاد
تلاقوا للجهاد على دينك يا بو لنوار
كما جمعت 35 أغنية عن الثورة في الشرق الجزائري ، تغنى من الرجال والنساء ، ولا ندري هل سنشاهد بعض هذا التراث في المهرجان الإفريقي الذي يقام في بلادنا هذا الشهر .
أحداث الثورة تقام لها مهرجانات يتحد فيها البعض كلاما عابرا ، لكن لا تسجل أحداثها ولا تراثها الشعبي مثلما فعل الفيتناميون بثورتهم ، فقد جمعوا مئات المجلدات مما قيل فيها وكتب عنها في الداخل والخارج . عملت سفيرا في قطرين عربيين فجمعت في السبعينيات من القرن الماضي الشعر الذي قيل فيهما عن الثورة فكانت الحصيلة 464 قصيدة نظمها 171 شاعرا وشاعرة من سوريا والعراق فقط."

avatar
ابو اسامة
الإدارة العامة للمنتدى
الإدارة العامة للمنتدى
الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 1738
العمر : 58
مقر الإقامة : تنركوك زاوية الدباغ
تاريخ التسجيل : 21/11/2008
التقييم : 143
نقاط : 3721
http://www.tinerkouk.banouta.net

رد: في ذكرى الاستقلال

في الثلاثاء يوليو 07, 2009 1:50 pm
شكرا على الموضوع لكن اختلف معك فى الطرح
بفضل الجزائر المستقلة تم تعريب المدرسة الجزائرية
تم تعريب الادارة من البلدية الى المحاكم
تم فتح مدارس و متوسطات و ثانويات فى مختلف ارجاء الوطن
تم تشييد عدة جامعات فى مختلف ارجاء الوطن
تم القضاء على العزلة و شق الطرقات من الشمال الى الجنوب و من الشرق الى الغرب
تم بناء مطارات داخلية فى معظم الولايات
تم و ضع مؤسسات مختلفة ذات الانتاج المادى و اخرى تقدم الخدمات
تم القضاء على الامية التى كانت تنخر المجتمع
تم بناء مستشفيات و مؤسسات صحية جوارية فى عدة بلديات نائية
لولا الجزائر المستقلة لما كنا نحن الان نتخاطب بهذه الشبكة التى لا تزال بعض البلدان تحتكرها المؤسسات الحكومية
لولا الجزائر المستقلة لا كنا رعات بقر عند الكولون او نعمل فى بساتين جمع العنب ا و عمال فى مصانع النبيد عند المعمرين
اما المقارنة مع الفتنام. غير متكافئة
لا من حيث الموقع
ولا من حيت الزمن
ولا من حيث الشعب
و توضيح ذالك يتطلب موضوع اخر .الفتنام عند استقلالها لم تطمع فى خيراتها الدول المجاورة
اما الجزائر اول من طمع فى خيراتها جيراننا سنة 1963 .و حشدت الجيوش على الحدود
كيف تستطيع ان تعمل واقرب الناس او اقرب جار يبحث و يجتهد لتحطيمك
يتبع

_________________________________________________


إن الله في عون العبد مادام العبد في عون أخيه

http://www.tinerkouk.banouta.net
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى