منتدى شباب تينركوك


منتدى إجتماعي و ثقافي
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جقائمة الاعضاءالتسجيلدخول
أعزائي الزوار لقد لفت انتباهي دخول كتير من الزوار,أنت؟؟ بدل دخولك كزائر ،سجل واصبح كىعضو في منتدانا فاتح أبوابه للجميع،وفي أي وقت ونحن في انتظار مشاركاتك
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» كراك لعبة بيس 2013 pes
الأحد أكتوبر 16, 2016 7:20 pm من طرف رضوان1995

» تحضير درس حركة التأليف في عصر المماليك
الجمعة أكتوبر 14, 2016 9:59 pm من طرف حنان1997

» تحضير درس نشأة الشعر التعليمي
الجمعة أكتوبر 14, 2016 9:55 pm من طرف حنان1997

» الطفل المخطوف محمد ياسين
الجمعة أكتوبر 14, 2016 9:45 pm من طرف حنان1997

» تحميل البرنامج الشهير Usbutil
السبت أكتوبر 01, 2016 3:25 pm من طرف رضوان1995

» دعاوى تلاحق سامسونع بسبب نوت 7! بسبب انفجار البطارية
الأحد سبتمبر 18, 2016 12:19 pm من طرف رضوان1995

» تنزيل واتس اب الجديد الاصلي WhatsApp Plus واتساب بلس الازرق الاصدار الاخير 2016 رابط فوري
الأحد سبتمبر 18, 2016 12:11 pm من طرف رضوان1995

» “المانجو” تحميك من الإصابة بالسمنة والسكري
الأحد سبتمبر 18, 2016 12:08 pm من طرف رضوان1995

» اهداف اسلام سليماني و رياض محرز ضد بيرنلي
الأحد سبتمبر 18, 2016 12:00 pm من طرف رضوان1995

» مشكلة إنقلاب رموز سطح المكتب
الجمعة أغسطس 26, 2016 1:36 pm من طرف رضوان1995

» برنامج تعريف كارت الصوت Realtek High Definition Audio
الأحد أغسطس 14, 2016 9:23 am من طرف رضوان1995

» شفرات قنوات ال Bein sport
الأربعاء يوليو 13, 2016 11:29 am من طرف رضوان1995

» كيفية تعبئة 4g lte اتصلات الجزائر
الجمعة يوليو 08, 2016 12:19 am من طرف رضوان1995

» نبذة عن ولاية ادرار
الخميس يوليو 07, 2016 8:40 am من طرف رضوان1995

» الأمير عبد القادر
الخميس يوليو 07, 2016 8:35 am من طرف رضوان1995

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 260 بتاريخ الأحد مارس 03, 2013 7:39 pm
الدردشة|منتديات شباب تينركوك

شاطر | 
 

 أسباب سقوط الدولة الأموية منقول الجزء03

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبير
عضو جد مميز
عضو جد مميز


الجنس : انثى
عدد الرسائل : 448
العمر : 30
مقر الإقامة : بلاد الرجال و الابطال الجزائر
تاريخ التسجيل : 21/11/2008
التقييم : 22
نقاط : 480

مُساهمةموضوع: أسباب سقوط الدولة الأموية منقول الجزء03   الأحد مايو 31, 2009 2:45 pm

من اسباب سقــو الـدولـة الامــوية
ولم يضع قتل الوليد حدًا للنزاع الذي قام بين أفراد البيت الأموي ، وظهر بين العنصرين اليمني والمضري ، بل ساعد على تفاقم ذلك النزاع؛ فإن يزيد لم يكد يعتلي عرش الخلافة حتى أخذ بسيرة أسلافه فانضم إلى اليمنيين ولزم جانبهم، وأخذ يولي العمال منهم لأنهم ساعدوه على الوصول إلى الخلافة..
وأطلق اليمنيون يدهم في الإساءة إلى المضريين الذين ثارت ثائرتهم، فأشعلوا نار الثورة في حمص، وانضم إليهم يزيد بن خالد بن يزيد بن معاوية وغيره من أفراد البيت الأموي، كما ثاروا في فلسطين بزعامة يزيد بن سليمان بن عبد الملك، وحذا أهل الأردن حذوهم بزعامة محمد بن عبد الملك ، غير أن يزيد بن الوليد استطاع بمساعدة اليمنيين أن يتغلب على هؤلاء جميعًا فأخضعهم ، وزج بزعمائهم من أهل بيته في أعماق السجون..
ثم توفي يزيد بعد أن حكم ستة أشهر (126 هـ) فولي الخلافة بعده أخوه إبراهيم، وكان يزيد قد عهد إليه بالخلافة التي فقدت ما كان لها من هيبة في نفوس المسلمين، ولم يلقَ إبراهيم الاحترام الذي كان لمن سبقه من الخلفاء ، حتى كان الناس يسلمون عليه بالخلافة تارة وبالإمارة تارة أخرى، وطورًا لا يسلمون عليه بواحدة منهما..
سار مروان بجنوده من الجزيرة يريد الشام مطالبًا بدم الوليد بن يزيد، وتظاهر بعزمه على إعادة الخلافة إلى ابنه إبراهيم وسرعان ما انضمت إليه القيسية لمناهضة اليمنية التي دبرت مؤامرة لقتل الوليد، فأخذ إبراهيم يحشد الجيوش لقتال مروان بن محمد عامل الجزيرة وأرمينية ، ولكن مروان كان قائدًا شجاعًا حنكته الحروب مع الخزر والترك فاستطاع أن يتغلب على جنود إبراهيم ، وهزمهم شر هزيمة ودخل الشام ، وفرَّ إبراهيم وكثير من أنصاره..
وكان مروان يريد أن تكون الخلافة في وَلَدِ الوليد، ولكن اليمنيين عمدوا إلى ابني الوليد فقتلوهما في السجن خوفًا من أن يليا الخلافة فيقتصا منهم، وشهد محمد السفياني بأنهما جعلا الخلافة من بعدهما لمروان، ثم قال السفياني لمروان: ابسط يدك أبايعك، فبايعه وتبعه أهل الشام، وبذلك أصبح مروان خليفة المسلمين عام 127 هـ وفي عهده ثارت روح العصبية في جميع أنحاء الدولة الأموية ، وتقوَّض بناء البيت الأموي وأَشْرَفَ على الزوال.
على أن مروان سار سيرة سلفه فتعصب للقيسية ، وطالب اليمنية بدم الوليد الذي قتلوه انتقامًا لخالد بن عبد الله القسري فانتفض أهل حمص بزعامة ثابت بن نعيم ، وانضم إليهم أهل تدمر برئاسة الأصبغ بن ذؤالة الكلبي غير أن مروان استطاع أن يتغلب عليهم ويهزمهم ؛ فأرسل مروان جيشًا أحلَّ بهم الهزيمة وقتل يزيد؛ فخلصت له دمشق ، وحذت اليمنية حذوهم في فلسطين، فأرسل إليهم مروان جيشًا قضى عليهم..
ولم يكد الأمر يستتب لمروان في بلاد الشام حتى خرج عليه بها سليمان بن هشام بن عبد الملك، ودعا أهلها إلى خلعه فانضمت إليه اليمنية فسار إليه مروان وهزمه بعد حروب طويلة، وفرَّ سليمان إلى العراق وانضم إلى الخوارج لمناوأة مروان، كما انضم إليه عبد الله بن عمر بن عبد العزيز..
هذه هي حال العصبية في الشام وقد ساعد على قيام الثورة فيها أن أكثر أهلها كانوا من العنصر اليمني، وربما كان ذلك هو السبب الذي حدا مروان إلى عدم اتخاذها مقرًا لملكه، والانتقال إلى الجزيرة حيث أقامت القيسية الذين كانوا عماد دولته..
وأما بلاد العراق فإن الحالة لم تكن فيها أحسن مما كانت عليه في بلاد الشام ، فقد اشتعلت نار العصبية في هذه البلاد حتى ظهر الضحاك بن قيس الخارجي الذي استولى عليها، كما استولى فريق من الخوارج على بلاد اليمن والحجاز بقيادة المختار بن أبي عبيدة..
وهكذا أصبحت البلاد مرتعًا للفتن والاضطرابات، وشغل إخمادُ هذه الفتن مروانَ، فلم يلتفت إلى خراسان وما كان يجري فيها من بثِّّ الدعوة العباسية التي اشتد أمرها وعظم خطرها، ولم يلبث أن باغتته الرايات السود من خراسان ، وطاردته وقضت على جيشه ؛ ففر إلى مصر حيث أدركه عبد الله بن علي العباسي ثم أخوه صالح بن علي الذي قتله 132 هـ، ويعتبر القضاء على بني أمية قضاء على نفوذ العرب الذين كان الأمويون يعتمدون عليهم دون سواهم..
انغماس بعض الخلفاء في الترف:
كان لانصراف بعض خلفاء بني أمية إلى حياة البذخ الترف اللذين أخذوهما عن البلاط البيزنطي أثر كبير في سقوط دولتهم، فقد اشتهر يزيد بن معاوية بحبه للّهو..
أما يزيد بن عبد الملك فإنه لم يكن أحسن حالاً من يزيد بن معاوية ، فقد كان كما ذكر البلخي صاحب كتاب "البدء والتاريخ" صاحب لهو فقد شغف بجارية تسمى حبابة واشتهر بذكرها، كذلك اشتهر ابنه الوليد باللهو والمجون وكان شاعرًا مجيدًا له أشعار كثيرة في العتاب والغزل..
تعصب الأمويين للعرب:
كانت الدولة الأموية دولة عربية لحمًا ودمً، ومن ثَمَّ تعصب الأمويون للعرب والعروبة، وأخذوا ينظرون إلى الموالي نظرة الاحتقار والازدراء، بما أيقظ الفتنة بين المسلمين ، وبعث روح الشعوبية في الدولة الإسلامية، وكان منشأ تلك الحركة اعتقاد العرب أنهم أفضل الأمم ، وأن لغتهم أرقى اللغات..
وإذا نظرنا إلى حركة الشعوبية ألفيناها حربًا سلمية اشتبكت فيها الألسنة والأقلام اشتباكًا لا يقل أثرًا عن اشتباك الأسنة والرماح، وترجع هذه الحركة ـ على ما يظهر ـ إلى الوقت الذي دخل فيه العرب بلاد الفرس وغيرها من بلاد الأعاجم، ولما جاء الأمويون حملوا لواء هذه الحركة طوال خلافتهم، وانحازوا إلى العرب ولم يساووا بينهم وبين الموالي، فأجمع هؤلاء أمرهم وثاروا على الأمويين في عهد عبد الملك بن مروان، فأرسل إليهم الحجاج بن يوسف الثقفي ليقضي على حركاتهم..
ولما ولي عمر بن عبد العزيز الخلافة أمر عماله بوضع الجزية عمن أسلم سواء كان عربيًا أو غير عربي، ولقد نجحت سياسته في حياته، ثم تبدلت الحال بعد وفاته، فعاد الأمويون يفرقون في المعاملة بين العرب والموالي.
فلا عجب إذا أثارت هذه المعاملة حنق الموالي وسخطهم على الأمويين، وأخذوا يتلمسون الفرص للإيقاع بهم، فانضموا إلى المختار ثم إلى الخوارج ، واشتركوا في فتنة عبد الرحمن بن الأشعث ، كما ثاروا مع يزيد بن المهلب للقضاء على هذه الدولة، فلما نشط دعاة العباسين انضموا إلى الدعوة العباسية لينالوا حقوقهم المهضومة، وقد فطن العباسيون إلى ما كان يضمره الموالي لبني أمية ودولتهم من كراهة فاستعانوا بهم في نشر الدعوة لهم..
انقلاب الخلافة الإسلامية إلى الملك العضوض:
فبعد أن كان الخليفة يُختار من مجموع المسلمين أو من أهل الحل والعقد بعد توافر عدة كفاءات به، وعلى رأسها الجانب الديني من التقي والصلاح، أصبحت الخلافة ملكًا يرثه الابن من أبيه، والأخ من أخيه، ومن استطاع الغلبة..
تخلِّي خلفاء بني أمية عن القيادة الدينية:
كان من صميم عمل الخليفة الحج بالناس والإمامة في الأعياد والجمع والصلوات إلا إذا طرأت له الأعذار من مرض أو نحوه..
وهذه القيادة الدينية كانت تقرب الخليفة من الرعية، وتشعرهم بقربه منهم، وحرصه على سلامة دينهم، وتقرب طائفة العلماء والزُّهَّاد من الخليفة فتصلح الدنيا والدين معًا..
فكان خلفاء بني أمية في بدء عهدهم يَؤُمُّون الناس، فخلف من بعدهم من أخَّر في إقامة الصلوات، ثم ازداد الأمر سوءًا عندما تخلى الخلفاء عن القيادة الدينية وأنابوا عنهم الولاة والأمراء..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أسباب سقوط الدولة الأموية منقول الجزء03
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شباب تينركوك :: قسم التعليم العالي :: منتدى التاريخ الإسلامي-
انتقل الى: