منتدى شباب تينركوك
دخول
بحـث
نتائج البحث
بحث متقدم
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 4 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 4 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

مُعاينة اللائحة بأكملها

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 1088 عُضو.آخر عُضو مُسجل هو omarpop23 فمرحباً به.أعضاؤنا قدموا 19729 مساهمة في هذا المنتدىفي 6992 موضوع

شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
بهية
عضو بارز
عضو بارز
الجنس : انثى
عدد الرسائل : 1138
العمر : 45
مقر الإقامة : وسط المدينة تينركوك ولاية ادرار الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية
تاريخ التسجيل : 21/11/2008
التقييم : 69
نقاط : 2069

ولاية الجلفة فى اسطر

في الثلاثاء مارس 24, 2009 8:12 pm
ولاية الجلفة هي احدى ولايات الجمهورية الجزائرية، نشأت رسميا في 1974 وهي تضم 36 بلدية ، و 12 دائرة يزيد تعداد السكان للولاية عن 897000 نسمة – يهتم سكان الريف خاصة بتربية المواشي. وتزخر مدينة الجلفة مناظر طبيعية خلابة ويعرف اهلها بالكرم والسخاء وفيها من العلماء الذين كرسوا حياتهم فى خدمت الدين والمجتمع المحيط بهم وتعليم القرءان والحديث والفقه على مذهب الامام مالك.

تقع الجلفة جنوب العاصمة ب300 كم منطقة ذات مناخ قاري، باردة في الشتاء معتدلة فى الربيع حارة فى الصيف.عاصمة الولاية هي مدينة الجلفة الواقعة في وسط الولاية وتصم حاليا حوالي 300 الف ساكن بها ما يقارب من 40 الفا عمرانا حسب احصائيات البلدية .
في الولاية 40 ثانوية و أكثر من 200 متوسطة وحوالي 450 ابتدائية ومنذ سنة 1990 بها مركز جامعي يسع 10 الاف طالب يسمى زيان عاشور نسبة إلى شهيد بالمنطقة .وفي هذا المركز الجامعي 05 معاهد تضمن تكوينا في :

  • الحقوق والعلوم الادارية
  • الهندسة الرعوية
  • الالكترونيك
  • التسيير والاقتصاد والعلوم التجارية
  • الاداب والعلوم الاجتماعية .

يؤطر الطلبة الجامعيين حوالي 300 أستاد تتراوح درجاتهم بين الماجستير والدكتوراه . ويطمح المركز إلى أن يكون جامعة في المستقبل القريب وتدعم بفروع الماجستير في اللغة العربية والفلاحة الرعوية سنة 2006. تزخر الولاية كذلك بقطب علمي يتمثل في مركز لجامعة التكوين المتواصل الذي يضمن تكوينا لحوالي 2000 من المنتسبين اليه والذين لم يسعفهم الحظ في البكالوريا وقد تخرج منه حوالي 1500 طالب على مدار 10 سنوات من افتتاحه . كما أن بالولاية أكثر من 40 مركزا للتكوين المهني وملحقة للتعليم والتكوين عن بعد وملحقة لمحو الأمية
.
avatar
ابراهيم نواري
مشرف منتدى التعليم العالي
مشرف منتدى التعليم العالي
الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 356
العمر : 29
مقر الإقامة : تينركوك ولاية أدرار
تاريخ التسجيل : 06/12/2008
التقييم : 23
نقاط : 291
http://www.nouari.blogspot.com

رد: ولاية الجلفة فى اسطر

في الأربعاء مارس 25, 2009 8:41 pm
مشكورة أستاذة بهاء على التعريف بمناطق الجزائر الحبيبة فالجلفة تحتوي على العديد من المدن وهي :
مدينة مسعد : مشهورة ببرنوسها الوبري بالإمكان زيارة واحاتها بنخيلها الخلابة وسوقها التقليدية .
عمورة: معقل للثورة التحريرية (54 - 62)، محاطة بجبال وعرة المسالك، مطل على منظر خلاب للصحراء بصمات عميقة للدينصورات، كهوف رائعة، حدائق مبهرة .
الشارف: توفر حماما معدنيا متواضعا مشهورا بعلاج داء المفاصل وأمراض الجلد .
الغابة: جزء رئيسي في السد الأخضر، تعطي 150 ألف هكتار من الصنوبر الحلبي، البلوط، العرعر، فسحات رائعة .
عين معبد :وهي اقرب بلدية لبلدية الجلفة تقع على بعد 18كلم وهي بلدية مشهورة بجبال بحرارة .حجر الملح
حاسي بحبح :من أكبر الدوائر بولاية الجلفة تقع على بعد 50 كلم شمال الولاية. تعرف بحمامها المعدني المصران
حجر الملح: ثالث جبل ملح في العالم، منظر مدهش من الركام المعدني تتلألأ فيه آلاف البلورات تحت أشعة الشمس (ملح – جبس – زهور – الملح – بلورات الحديد) ويقع على بعد 7كلم عن بلدية عين معبد بدورها .بجانب هذا الجبل العضيم نجد منزل المجاهد المغوار الحاج عبد القادر بن الهاني شفاه الله
وبالجانب الاخر نجد قرية البراكة او ما تعرف بقرية اولاد عثمان
كثبان زاغر: الآن مثبته بجانبي الطريق، تبدوا وكأنها العرق الكبير عند ولوجها، سهلة المسلك، تجوالها للماشي مريح، حمامها الرملي مرغب فيه .
الصيد البري: يجد هاويه صيدا منظما، يسمح بإصدياد الأرنب، الحجل، وطيور الماء والصيد بواسطة التطويق، وهناك حظيرة وطنية (غابة بحرارة) لحماية بعض السلالات كـ (الحباري، الأروية، الغزال الجبلي) .
سن الباء: تقع هذه المنطقة على بعد 6 كلم من مدينة الجلفة، عبارة عن غابة كبيرة تحتوى على عدة أنواع من الأشجار غير المثمرة، تقدم للزائر هواءا نقيا وراحة تامة، يقصدها السكان في أيام العطل والمناسبات، كما يقصدونها بعض النوادي الرياضية لممارسة نشاطاتهم الرياضية .
جبل بوكحيل: يقع بالقرب من بلدية مسعد، هو عضو من سلسلة جبال الأطلس الصحراوي. وهو عبارة عن جبل شامخ الإرتفاع وكبير الحجم، تتخلله منحدرات شديدة الإنحدار تصل زاويتها أحيانا إلى 90°، كان ملجأ للمجاهدين أيام الثورة التحريرية، فهو يحتوى على مغارات وكهوف مذهلة البناء، يبدى للناظر إليه إحساسا بالعظمة، يصبح جميلا عن النظر إليه عندما تكسوه الثلوج في فصل الشتاء .
حمام الشارف: يبعد عن مدينة الجلفة حوالي 40 كلم غرباً، عبارة عن حمامات معدنية مياهها ساخنة، تشفي من الكثير من الأمراض، تستقطب عددا كبيرا من الزوار على مدار السنة، إلا انه يحتاج إلى إستغلال أفضل يليق به .
حمام المصران :يبعد عن مدينة الجلفة بحوالي 40 كلم شمالا وهو حمام اكتشف منذ القدم لكنه جف لسنوات عدة وفي هذه الاونة يكون الحمام قد خطا خطوة لا باس بها اذ ان مصالح ولاية الجلفة قد امرت باعادة هيكلة هذا الحمام لكن الماء ينصب والاشغال متوقفة
دائرة الادريسية:
الزنينة : مدينة الألف سنة
الادريسية أو ” زنينة ” من اقدم مدن ولاية الجلفةوهي حتى اقدم من الجلفة باعتبارها من مدن الألف سنة كما يقول عنها الباحثون فقد وجدت من قبل الرومان حيث كانت تقطنها قبائل ( مغراوة ) الأمازيغية ثم وفد اليها الرومان عن طريق ابنة الملك “دمد” المسماه بزنينة وتزوجت “بسردون” وتوجها سكان المنطقة ملكة ، وبها سميت المدينة ” زنينة” وبعد الرومان سكنها ” البدارنية” وهم قبائل امازيغية قطنتها لفترة طويلة ثم اشتراها منهم أحد الرجال الصالحين واسمه ” أمحمد بن صالح” بمائة بقرة ، وعمرها ونشر فيها الأمن وروح التعايش بن القبائل المتوافدة ، فأصبحت معبرا للرحالة المغاربة كتبوا عنها في مخطوطاتهم ، وكانت معبرا للحجاج ، قصدتها شخصيات معروفة منهم : ” أحمد بأي” الذي جاءها سنة 1723 ، طلبا لوساطة أهلها عند مدن الجنوب كما بلغها الأتراك … وكان القائد ” الزيغم ” حاكماً لها في عهدهم حيث قام ببناء الحارة وغرس البساتين .
وأما الفرنسيون فقد وصلوا إليها في 28 أفريل 1845 يلاحقون الأمير عبد القادر الذي آوته ” زنينة ” وساعده أهلها بالمؤونة وصلى بأهلها ودعا لهم بالبركة والأمان ، وقد وقف أهلها إلى جانب مقاومات شعبية أخرى كمقاومة “التلي بلكحل” و “موسى بن حسن” …
و تعتبر مدرسة “راؤول بوني” أول مدرسة بنيت على مستوى المناطق السهبية بناها الفرنسيون بـ ” زنينة ” سنة 1858، درس فيها نوابغ وأساتذه كبار منهم جلول بلمشري الذي اصبح فيما بعد المترجم بمجلس قضاء باريس ، ودرس بها الدكتور أحمد بن سالم الناشر لـ ” إيتيان ديني” الرسام المشهور وقد أسلم على يده فيما بعد .
وأول مسجد بني بـ” زنينة سنة 1891 وتأسست بها زاوية لتحفيظ القرآن وتدريس علوم الدين سنة 1906 من طرف الشيخ طاهري عبد القادر بن مصطفى ، قصدها الطلاب من المدن المجاورة كالأغواط والجلفة والبيض وتيهرت والمدية وحتى الجزائر العاصمة…وقد تخرج منها مئات الطلبة منهم أئمة الجلفة : الشيخ سي عطية مسعودي (رحمه الله) وسي عامر محفوظي (حفظه الله) وسي عبد القادر الشطي (رحمه الله)…
كما كان بالزنينة أطباء مهرة أمثال : محمود لغريسي ، وحران بن عبد القادر وبلوطية بن مرسلي…
avatar
زائر
زائر

رد: ولاية الجلفة فى اسطر

في الإثنين مارس 30, 2009 11:18 am
مشكوررررررررررررررة يا أخـــــــــت نحن في اتظار المزيد منك
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى